تخطى إلى المحتوى

نجمة إبراهيم ديانتها أختها زوجها ميلادها وفاتها معلومات عنها وصور

    نجمة إبراهيم الفنانة المصرية، ديانتها وهل هي مسلمة أم مسيحية أم يهودية، هي شقيقة الفنانة راقية إبراهيم، أشهر أدوارها دور ريا في فيلم ريا وسكينة، زوجها من هو ومعلومات عنه، عمرها وتاريخ ميلادها وبرجها الفلكي، وفاتها وما هو السبب وعمرها عند الوفاة، بداية مشوارها الفني، سنوات النشاط، أعمالها الفنية وأبرز الشخصيات التي قدمتها، أعمالها الخيرية وكل المعلومات عنها من خلال هذا المقال وبعض الصور التي تعرض لأول مرة.

    معلومات عن نجمة إبراهيم

    • الاسم الحقيقي: بوليني أوديون.
    • الاسم الفني: نجمة إبراهيم.
    • تاريخ الميلاد: 25 فبراير عام 1914.
    • تاريخ الوفاة: 4 يونيو عام 1976.
    • عمرها عند الوفاة: 62 عام.
    • البرج الفلكي: برج الحوت.
    • محل الميلاد: محافظة القاهرة.
    • الجنسية: مصرية.
    • الديانة: يهودية ثم مسلمة.
    • المهنة: ممثلة.
    • الحالة الاجتماعية: منفصلة.
    • اسم الزوج الأول: حمدي عبد الحميد.
    • اسم الزوج الثاني: عباس يونس.
    • الأبناء: لا يوجد.
    • بداية المشوار الفني: بدأت في عام 1933.
    • سنوات النشاط: منذ عام 1933 حتى عام 1963.

    قصة حياة نجمة إبراهيم

    الفنانة الراحلة نجمة إبراهيم التي عرفت بأنها واحدة من شريرات السينما المصرية خاصةً بعد أن قدمت دور ريا في فيلم ريا وسكينة، ولدت في الخامس والعشرين من شهر فبراير 1914، برجها الفلكي هو برج الحوت، اسمها الحقيقي هو بوليني أوديون وهي من مواليد محافظة القاهرة لكنها تعود أصولها إلى أسرة يهودية وهي شقيقة الفنانة راقية إبراهيم، درست في مدرسة الليسيه في القاهرة لكنها لم تستكمل دراستها واتجهت للعمل في التمثيل.

    بدأت حياتها الفنية كمغنية ناجحة ثم اتجهت للسينما فقدمت العديد من الأعمال الفنية، شجعتها على التمثيل أختها الكبرى سيرينا إبراهيم لكنها ليست شقيقتها من والدها ووالدتها، اعتنقت الإسلام لكي تتزوج من أحد العاملين في مجلة اللطائف المصورة ولكنهما انفصلا قبل أن يتم الزواج، ثم تزوجت من زميل لها هو عبد الحميد حمدي ولكنها انفصلت عنه بعد تسع سنوات، ثم تزوجت من الممثل والملحن عباس يونس، توفيت في الرابع من شهر يونيو وذلك في عام 1976 عن عمر يناهز 62 عام.

    البداية الفنية للفنانة نجمة إبراهيم

    بدأت الفنانة نجمة إبراهيم حياتها الفنية على مسرح نجيب الريحاني حيث كانت تغني وترقص وتلقي منولوجات وكانت مغنية ناجحة تنافس منيرة المهدية في الغناء المسرحي، ولاقت نجاحاً كبيراً وكانت تقابل عاصفة من التصفيق من الجمهور، وفي عام 1929 انضمت نجمة إلى فرقة فاطمة رشدي وعملت معها كمطربة وشاركت بالفعل بالغناء في أكثر من مسرحية منها مسرحية “شهرزاد”، “العشرة الطيبة” لسيد درويش، ثم قدمت أول دور لها في مسرحية “ابن السفاح” وذلك في عام 1965.

    في عام 1932 انضمت إلى فرقة بديعة مصابني كما شاركت بشارة واكيم في أعمال مسرحية، ثم انضمت إلى فرقة البارودي في عام 1937 وغنت في فيلم “تيتاوونج”، قدمت أول دور لها في السينما من خلال فيلم “الورشة” والذي تم عرضه في عام 1940، وفي عام 1952 قدمت أشهر أدوارها وهو دور ريا في فيلم “ريا وسكينة” واستطاعت أن تجسد الدور بمنتهى الدقة لدرجة أن الناس كانت تناديها باسم ريا.

    بدأ الجميع ينظرون إليها أنها شخصية شريرة، وفي عام 1955 كونت فرقة مسرحية قدمت بعض المسرحيات منها مسرحية “سر السفاحة ريا”، بلغ رصيد أفلامها 40 فيلم سينمائي ومن أشهر أفلامها فيلم “أنا الماضي”، “اليتيمين”، “أربع بنات وضابط” وغيرها، كما أن لديها ثلاثة أفلام من ضمن قائمة 100 فيلم من أفضل أفلام السينما المصرية وهو فيلم “جعلوني مجرماً”، “صراع الأبطال”، “ريا وسكينة”.

    نجمة إبراهيم في ريا وسكينة

    شاركت الفنانة القديرة الراحلة نجمة إبراهيم في فيلم “ريا وسكينة” وهو من أفضل وأشهر أعمالها في السينما المصرية والذي حققت من خلاله نجاحاً كبيراً، عرفت من خلاله للجمهور الذي كان يناديها باسم ريا، نجاحها في الدور جعل الجميع ينظر إليها أنها شخصية شريرة ولكنها صرحت على لسانها قائلة: “أرتعد خوفاً من ريا الحقيقية”، وتابعت: “لقد تعود الناس أن يروني على الشاشة شريرة تحالف الشيطان، أو قاتلة تحترف الإجرام، أو قاسية القلب لا تعرف الرحمة سبيلاً إلى قلبها، وكل هذا سينما مجرد أدوار تمثيلية لا أكثر، أما حياتي الخاصة فشيء آخر وأول ما يجب أن تعلموه عني أنني أقاطع كل حفلات البريميير للأفلام التي أشارك فيها بدور الشريرة أو المجرمة لأني أخرج غاضبة وناقمة على نفسي، ولأنني حين أجلس لأرى نجمة الممثلة تتجه عواطفي لضحاياها ويتمتع الكثير بأدائي إلا أنا”.

    ومن مصطلحاتها الشهيرة في هذا الفيلم هي جملتها “محدش بياكلها بالساهل”، وكذلك عبارة “حتى أنت يا أعرج بتحب”، وقد بررت إتقانها لأدوار الشر فقالت: “أعتقد أن السبب الوحيد الذي يجعلني بهذه البراعة في أدواري العنيفة الشريرة هو أني أتمثل الشر واقعاً علي، وأقول لنفسي أن الشر سيلحق بي إذا لم أصبه على غيري، فتكون عملية دفاع عن النفس وتكون النتيجة أن يراني المشاهد في دور الشريرة”، شارك في بطولة الفيلم الفنانة زوزو حمدي الحكيم بدور سكينة.

    نجمة إبراهيم وراقية إبراهيم

    الفنانة القديرة الراحلة نجمة إبراهيم هي شقيقة الفنانة راقية إبراهيم وهي الشقيقة الصغرى لها فقد ولدت في عام 1919، تعلمت في المدارس الفرنسية أيضاً ولكنها كانت تختلف كثيراً عن شقيقتها نجمة، حيث كانت راقية تعاون الجيش الإسرائيلي ضد مصر وتزوجت خلال حياتها من مهندس الصوت مصطفى والي حتى تستطيع أن تنقل من خلاله كل ما يحدث في مصر إلى الولايات المتحدة الأمريكية ومنها إلى وطنها الأصلي إسرائيل وهو ما تابعته بالفعل.

    فبعد نجاح الثورة عام 1952 انفصلت عن زوجها وسافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية وتزوجت هناك من رجل أعمال يهودي، أما شقيقتها نجمة كانت تعاون الجيش المصري وكان لها الكثير من الأعمال الخيرية، تبرعت نجمة بإيراد حفل افتتاح فرقتها المسرحية لصالح الجيش المصري وذلك بعد أن أعلن جمال عبد الناصر قرار كسر احتكار السلاح، واستيراده من الشرق الأوسط بعد رفض الغرب مساعدة مصر كما أنها رفضت العودة إلى إسرائيل مثل شقيقتها، فقد كان لها مواقف عدة تحسب لها، كما أنها أعلنت إسلامها أيضاً بينما ظلت أختها على الدين اليهودي.

    نجمة إبراهيم تفقد بصرها

    عانت الفنان نجمة إبراهيم في أواخر أيامها من ضعف شديد في البصر وهو ما أخبرها به الطبيب أنها قد تفقد بصرها نهائياً، لكنها رغم ذلك كانت تذهب إلى المسرح وتتابع البروفات التي تقدمها وقدمت مسرحية “يا طالع الشجرة”، مسرحية “ياسين وبهية” وهي تعاني من ضعف شديد في بصرها، وكان إلى جانبها دائماً زوجها الثاني الملحن عباس يونس حيث كان يذهب معها إلى البروفات ويقرأ لها السيناريو والدور الذي ستقدمه.

    قرر الرئيس جمال عبد الناصر علاجها على نفقة الدولة وعادت مبصرة بالفعل في عام 1965، وبعد رحلتها مع العلاج قالت: “كنت أخشى أن أفقد بصري ولا أرى مرة أخرى في الوقت الذي يشع فيه النور على مسرح بلادي، وأشعر الآن بمدى العرفان للرئيس العظيم جمال عبد الناصر الذي شملني برعايته”، ولكن لم يستمر الوضع هكذا حتى بعد عودتها للعمل فقد عانت من أمراض أخرى ومنها إصابتها بالشلل وهو ما دفعها للاعتزال طيلة 13 عام ثم توفيت في 4 يونيو عام 1976 ولم ترزق بأطفال.

    أفلام نجمة إبراهيم

    • فيلم “الزواج” في عام 1933.
    • فيلم “الورشة” في عام 1941.
    • فيلم “رابحة” في عام 1943.
    • فيلم “ملاك الرحمة” في عام 1946.
    • فيلم “مغامرات عنتر وعبلة” في عام 1948.
    • فيلم “لحن حبي” في عام 1953.
    • فيلم “أربع بنات وضابط” في عام 1954.
    • فيلم “رنة الخلخال” في عام 1955.
    • فيلم “الجريمة والعقاب” في عام 1957.
    • فيلم “لن أبكي أبداً” في عام 1957.
    • فيلم “المرأة المجهولة” في عام 1959.

    صور نجمة إبراهيم

    نعرض لكم الآن مجموعة صور للفنانة المصرية الراحلة نجمة إبراهيم وذلك من خلال أعمالها الفنية وبعض الصور من فيلم ريا وسكينة الذي تألقت فيه.

    أحلى صورة للفنانة الجميلة نجمة إبراهيم
    أحلى صورة للفنانة الجميلة نجمة إبراهيم
    صورة روعة للفنانة نجمة إبراهيم مع الفنانة فاتن حمامة داخل عمل
    صورة روعة للفنانة نجمة إبراهيم مع الفنانة فاتن حمامة داخل عمل
    نجمة إبراهيم
    نجمة إبراهيم
    أجمل صورة للفنانة نجمة إبراهيم
    أجمل صورة للفنانة نجمة إبراهيم
    صورة للفنانة نجمة إبراهيم
    صورة للفنانة نجمة إبراهيم
    صورة قديمة ورائعة للنجمة المصرية نجمة إبراهيم
    صورة قديمة ورائعة للنجمة المصرية نجمة إبراهيم