وائل غنيم ديانته عمره قصة حياته زوجته تقرير عنه

وائل غنيم ديانته هل هو مسلم أم مسيحي عمره قصة حياته زوجته تقرير عنه وكيف أصبح مشهور وما دوره في إندلاع ثورة 25 يناير وكيف تم إعتقاله وكيف أصبحت حياته بعد خروجه من السجن؟

وائل غنيم ديانته عمره جنسيته

  • إسم وائل غنيم الكامل : وائل سعيد عباس غنيم سالم الدغيدي.
  • تاريخ ميلاد وائل غنيم : 23 من شهر ديسمبر عام 1980م.
  • عمر وائل غنيم : 39 عام.
  • محل ميلاد وائل غنيم : القاهرة – مصر .
  • محل إقامة وائل غنيم : كاليفورنيا .
  • جنسية وائل غنيم : مصري .
  • ديانة وائل غنيم : مسلم .
  • زوجة وائل غنيم : إيلكا جوهانسون .
  • أبناء وائل غنيم : أسراء – آدم .
  • مهنة وائل غنيم : مدير التسويق في جوجل الشرق الأوسط وموظف بأكاديمية التحرير و كيور و جي في .
  • شهادة التخرج : ماجستير إدارة الأعمال .

قصة حياة وائل غنيم وسيرته الذاتية

ولد وائل عام 1980م بمحافظة القاهرة وإنتتقلت عائلته إلى السعودية تحديداً في “أبها” وسافر معهم و عندما بلغ الثالثة عشر من عمره عاد إلى مصر من أجل إستكمال تعليمه بجامعة القاهرة والجامعة الأمريكية بمصر ولكونه مهتم بدراسته إستطاع الإجتهاد في دراسته ونتج عن ذلك حصوله على شهادة البكالوريوس في هندسة الحاسبات عام 2004م كما حصل على الماجستير في إدارة الإعمال 2007م ثم إتجه للعمل في مجال الإنترنت حتى تم إعتقاله .
بالنسبة للحياة الشخصية لوائل تزوج من إيلكا وأنجب منها بنت تدعى إسراء و ولد يدعى آدم ولكن زواجهم لم يستمر وتم الإنفصال و الطلاق في نوفمبر عام 2019م .

تاريخ وائل غنيم في عالم الإنترنت

الإنترنت هو أكثر الأشياء شيوعاً وإستخداماً في الوقت الحالي لكونه له دور في التواصل بين الناس داخل أو خارج البلاد كما أنه حلقة وصل بين مصادر المعلومات والمتابعين وله العديد من الفوائد لذلك إختار وائل الدخول في هذا المجال والعمل به وحقق نجاح كبير من خلاله .
عام 1998م هو بداية مشاركة وائل في مجال الإنترنت عند طريق قيامة بتأسيس موقع طريق الإسلام الذي حقق شعبية ونسبة زيارات كبيرة ولا زال الموقع يعمل حتى الآن وعمل به وائل لمدة ثلاث سنوات فقط .
عام 2002م شارك في العمل في شركة جواب الخاصة بالبريد الإلكتروني التي حققت خمسة ملايين مشترك وله متابعين في جميع أنحاء الوطن العرب وظل في هذا العمل حتى عام 2005م .
عام 2005م كون فرقة تعمل في أكبر بوابة معلوماتية مباشرة في البرصة وأسواق المال وإستمر في هذا العمل حتى عام 2008م .
عام 2010م بعد النجاح الكبير الذي حققه في هذا المجال إستطاع أن يحصل على منصب مهم وهو المدير الإقليمي لجوجل من أجل تسويق منتجات شمال أفريقيا وبذل جهده في تحسين منتجات الشركة كما أن هدفه هو جعل المحتوى العربي على جميع وسائل الإنترنت يصل إلى أعلى الدرجات وظهوره بشكل واضح يتفاعل معه العديد من رواد عالم الإنترنت ونتج عن ذلك سفره إلى دبي بالإمارات وإقامته هناك من لأجل العمل بهذا المنصب .

دور وائل غنيم في إندلاع ثورة 25 يناير

ثورة الخامس والعشرون من يناير من أهم الأحداث التي مرت بها البلاد التي إجتمع فيها الملايين من الشعب المصري من أجل إسقاط النظام والتخلص من الفساد الذي كان منتشر في مصر خلال هذه الفترة.
تم إشتعال الثورة بسبب قضية خالد سعيد الشاب المصري الذي تم إعتقاله وقتله في السجن إثر تعذيب شديد على يد المخبرين وتم ذلك في السادس من شهر يونيو عام 2010م في محافظة الأسكندرية وهذا ما تم تداوله على صفحة “كلنا خالد سعيد” من أجل دعم هذه القضية وقام بإنشائها وائل بعدما تأثر بما حدث لخالد مما تسبب في إثاره غضب الشعب , في شهر ديسمبر عالم 2010م قام عبد الرحمن منصور على وهو صديق وائل إلكترونياً بعرض عليه فكرة تنظيم مظاهرة ضد الفساد في يوم عيد الشرطة وبداية الدعوة إلى التظاهر كانت في الرابع عشر من شهر يناير عام 2011م ولم يكن من المتوقع أن يتحول التظاهر إلى ثورة كبيرة يتحدث عنها العالم ويذكرها التاريخ لكون الدعوة وصلت إلى 350 ألف عضو ولا أحد يعلم من صاحب الصفحة أو منظم هذه الثورة .

تفاصيل إعتقال وائل غنيم

في الخامس والعشرون من شهر يناير عام 2011م تحديداً يوم الثلاثاء ثار الشعب على الحكم ضد الظلم والفساد ليتم البحث حول ما حدث ومن سبب إندلاع هذه الثورة ليصلوا إلى الصفحة وفي النهاية تم إعتقال وائل مساء يوم الخميس في السابع والعشرين من شهر يناير ليقوم أهله بالبحث عنه في كل مكان ولم يصلوا له وقامت شركة جوجل بالإعلان عن إختفاء أهم عضو بها وزادت ثورة الشعب لذلك ما كان من الحكومة سوى الإفراج عنه في اليوم السابع من شهر فبراير حيث ظل معتقلاً لمدة إثنى عشر عاماً وعندما عاد كانت له المفاجئة في الحالة التي وصلت لها البلاد وكمية الشهداء الكبيرة .
ظهر وائل بعد الإفراج عنه في برنامج على قناة دريم وتحدث عن الثورة وأهدافها وكونه لم يقصد ما وصلت إليه الأمور كما أنه إنهار من البكاء بعدما تم عرض صور الشهداء عليه مما جعل جماهير الشعب المصري يتعاطفون معه ويغضبون أكثر على نظام الحكم وقاموا بإنشاء صفحة جديدة أُطلق عليها إسم “أفوض وائل غنيم للتحدث بإسم ثورة مصر” و وصلت إلى 200 ألف متابع لكون تحول الكثير من المؤيدين لنظام الحكم معارضين وتحولت الأهداف من التحرر من الفساد إلى الرغبة في إسقاط النظام وظلت أحداث الثورة في إستمرار بقيادة وائل حتى جمعة الغضب الذي نتج عنها تخلي الرئيس الراحل محمد حسني مبارك عن الحكم وتكليف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد ومن هنا تحققت أهداف الثورة التي أشعل بدايتها وائل غنيم بعد تعاطفه مع خالد سعيد ورفضه لما يحدث في إعتقال السجون .

حياة وائل غنيم بعد الثورة

بعد التجربة التي مر بها وائل خلال فترة ثورة يناير قرر ترك جوجل وعالم الإنترنت وإتجه إلى تكوين جمعية أهلية من أجل التخلص من الفقر والجوع المنتشر في البلد وتم تعينه في التدريس في كلية كنيدي للحوكمة والديموقراطية في حامعة هارفارد وإستقر في كاليفونيا بعيداً عن بلده ولكنه ما زال يحاول النهوض بالبلد عن طريق تعليمه الخارجي أو عن طريق عمله بالإنترنت .
كما قام بتأليف كتاب عن أحداث وتفاصيل ثورة الخامس والعشرون من يناير وتجربته معها وكيف حققت أهدافها .

الجوائز التي حصل عليها وائل غنيم

  1. تم إختياره من قِبل مجلة تايم الأمريكية لكونه من أفضل مئة شخص موثر في جميع أنحاء العالم وبدأ الإحتفال بدقيقة حداد على أرواح شهداء ثورة يناير خضوعاً لرغبته .
  2. حصل على جائزة جون كينيدي للشجاعة وتم ذلك خلال العشاء السنوي الثالث و العشرون بعد جهوده في ثورة يناير ودعمه للشعب ضدد الظلم حتى بعد إعتقاله.
  3. حصل على جائزة من إبنه الرئيس الأمريكي السابق كارولين كينيدي بإسم شعب مصر .
  4. حصل على الجائزة السنوية لحرية الصحافة من السويد .
  5. إنضم إلى قائمة أقوى 500 شخصية عربية وتم نشر ذلك في مجلة “أريبيان بيزنس”.

صور وائل غنيم

الآن مع البوم صور لوائل غنيم من أول 2011 وحتى هذه الأيام .

وائل غنيم في ميدان التحرير
وائل غنيم في ميدان التحرير
وائل غنيم قبل وبعد
وائل غنيم قبل وبعد
وائل غنيم وزوجته
وائل غنيم وزوجته
وائل غنيم
وائل غنيم
صورة مضحكة
صورة مضحكة
وائل غنيم زمان
وائل غنيم زمان

اترك تعليقًا