تخطى إلى المحتوى

نزار قباني زوجته أولاده ديانته أشعاره وفاته معلومات عنه وصور

    نزار قباني، أحد أيقونات الشعر العربي، زوجته، أولاده ، ديانته وهل هو مسلم أم مسيحي، خلافه مع نجيب محفوظ وعبدالحليم حافظ، جنسيته وإلى أي بلد ينتمي، قصة حياته، أهم المحطات في حياته، وأشهر دواوينه الشعرية، أهم الجوائز التي حصل عليها، وفاته، كل هذا وأكثر نقدمه من خلال مقال اليوم.

    معلومات عن نزار قباني

    • الاسم الكامل: نزار توفيق أبو خليل القباني
    • الاسم الفني: نزار قباني
    • تاريخ الميلاد: ٢١ مارس ١٩٢٣
    • تاريخ الوفاة: ٣٠ أبريل ١٩٩٨
    • عمره عند الوفاة: ٧٥ سنة
    • الجنسية: سوري
    • المهنة: دبلوماسي، وكاتب، وشاعر
    • الديانة: مسلم
    • البرج الفلكي: برج الحوت
    • عدد الزوجات: اثنتين
    • عدد الأبناء: أربعة أبناء
    • أسماء الزوجات: زهراء آقبيق، بلقيس الراوي
    • أسماء الأبناء: هدباء، زينب، عمر، توفيق
    • بداية النشاط الفني: ١٩٤٥

    قصة حياة نزار قباني

    نزار توفيق قباني، شاعر المرأة وعدو النظام، بحسه المرهف وعواطفه الجياشة التي عجزت عن احتوائها البحار، وقلمه المبدع الذي لم تجف قريحته يوماً، استطاع أن ينظم لنا أشعاراً تغنت بها الأجيال تلو الأجيال وظلت عالقة في ذاكرة التاريخ شاهدة على إبداعاته التي لم يجف بئرها طوال فترة حياته.

    ولد نزار قباني في ٢١ مارس ١٩٢٣ بدمشق القديمة في حي مئذنة الشحم لأسرة دمشقية عريقة يرجع نسبها إلى الإمام على بن الحسين بن زين العابدين، والده توفيق القباني شارك في المقاومة الوطنية ضد الاحتلال الفرنسي، وجده أبو خليل القباني أحد رائدي المسرح العربي والذي غرس في نزار حب الفن والمسرح، والدته فايزة آقبيق من أصل تركي وقد تعلق بها كثيراً، وله ثلاثة أشقاء معتز ورشيد وصباح، وشقيقتين هيفاء، ووصال أخته التي انتحرت في صغره لإجبارها على الزواج من شخص لا تحبه الأمر الذي كان له تأثيراً كبيراً عليه وجعله يميل في شعره نحو المرأة ويبدي فيه تعاطفاً كبيراً إليها وتضامناً مع المشكلات التي تواجهها.

    ترعرع منذ صغره في بيئة تقدس الفن وتدعم الموهبة، فنشأ محباً للرسم والموسيقى والشعر وراح يحفظ أشعار جميل بثينة، قيس بن الملوح، عمرو بن أبي ربيعة وطرفة بن العبد، وتتلمذ على يد الشاعر خليل مردم بك الذي علمه أصول النحو والصرف والبلاغة.

    التحق بكلية الحقوق سنة ١٩٤١ وكتب بها أول دواوينه الشعرية” قالت لى السمراء”، ثم تخرج من الجامعة سنة ١٩٤٥، ليبدأ بعدها مسيرته المهنية بالسلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية السورية، ثم عين سفيراً في السفارة السورية بكل من مصر والمملكة المتحدة والصين وبلجيكا، قبل أن يستقيل سنة ١٩٦٦ حتى يتفرغ لكتابة الشعر.

    تزوج مرتين، الأولى من ابنة خاله زهراء آقبيق ورزق منها بطفلين هدباء وتوفيق ابنه الذي توفي سنة ١٩٧٣ وهو طالب في كلية الطب بجامعة القاهرة ورثاه بقصيدة “الأمير الخيالي توفيق قباني”، وزوجته الثانية هي السيدة بلقيس الراوي وأنجب منها عمر وزينب، وتوفيت سنة ١٩٨٢ إثر تفجير انتحاري استهدف السفارة العراقية في بيروت أثناء الحرب الأهلية اللبنانية.

    انتقل بعدها إلى لندن حيث عاش بها أكثر من خمسة عشر عاما حتى توفي سنة ١٩٩٨ إثر إصابته بنوبة قلبية حادة، وكان قد أوصى قبل موته أن يدفن جسده في دمشق حيث ولد، والتي وصفها في وصيته بـ “الرحم الذي علمني الشعر، الذي علمني الإبداع والذي علمني أبجدية الياسمين”.

    البدايات الفنية لـ نزار قباني

    أحب نزار الشعر منذ صغره وتعلق به كثيراً فكان يكرس الكثير من الوقت في مجالسة الشعراء وحفظ القصائد ودراسة أصول النحو والبلاغة والصرف التي تعلمها على يد الشاعر خليل مردم بك.

    بدأت قصته مع الشعر سنة ١٩٣٩ في عمر السادسة عشر وهو في رحلة مدرسية بحرية إلى روما، المدينة التي كانت شاهدة على ميلاد أولى قصائده والتي غازل فيها البحر والأسماك.

    أصدر أول دواوينه سنة ١٩٤٤ بعنوان ” قالت لي السمراء”، ليتحول بعدها إلى بئراً شعرية لا تنضب، ينهل منها كل محبٍِ للشعر عاشقٍ له، فبدأ بكتابة الشعر العمودي ثم انتقل لكتابة شعر التفعيلة، وتنوعت أعماله بين القصائد الرومانسية مثل قصيدة “ألا تجلسين”، قصيدة “اقرئيني”، وقصيدة “إلى زائرة”، والقصائد السياسية مثل قصيدة “القدس”، وقصيدة “بلادي”، وقصيدة “إلى أين يذهب موتى الوطن”.

    استقال سنة ١٩٦٦ من العمل بالسلك الدبلوماسي واستقر بلبنان متفرغاً لكتابة الشعر حيث أنشأ دار خاصة للنشر أسماها “منشورات نزار قباني”، لنشر أعماله الشعرية التي خصص جزءاً كبيراً منها للدفاع عن حقوق المرأة وحريتها.

    اتجه في معظم أشعاره نحو الرومانسية قبل أن يتحول إلى الشعر السياسي عقب نكسة ١٩٦٧ فكتب قصيدة “هوامش على دفتر النكسة” التي شن فيها هجوماً لاذعاً على الأنظمة العربية ونظام البعث بسوريا، ليصدر بعدها قرار بحظر نشرها في الإذاعة والتليفزيون بمصر وسوريا قبل أن يسمح بإعادة نشرها مرة أخرى من قبل الحكومة المصرية.

    تحولت الكثير من قصائده إلى أغانٍ، غناها العديد من مطربي الوطن العربي على رأسهم أم كلثوم التي غنت “أصبح عندي الآن بندقية” و “رسالة عاجلة إليك”، وأصالة التي غنت “اغضب”، “القصيدة الدمشقية”، “من أين يأتي الفرح”، كما غنت له ماجدة الرومي بيروت “ست الدنيا”، “كلمات”، “مع جريدة”، “أحبك جداً”، “طوق الياسمين”.

    خلافات نزار قباني

    أثارت قصيدة “المهرولون” للشاعر الراحل نزار قباني العديد من الخلافات مع بعض المثقفين منهم نجيب محفوظ، حيث انتقد هجومه على عملية السلام بين مصر وإسرائيل، كما دخل في خلاف مع العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ لتغييره بعض كلمات قصيدة “قارئة الفنجان” قبل غنائها دون التنسيق معه، وكذلك أثارت قصيدته “خبز وحشيش وقمر” غضب الكثير من علماء الدين الذين طالبوا بفصله من السلك الدبلوماسي ومنع القصيدة من النشر.

    نزار قباني وزوجته بلقيس الحاوي

    ولدت قصة الحب التي جمعت بين نزار قباني وبلقيس الحاوي في العراق في أثناء مشاركته في أحد المنتديات الشعرية حيث قابلها لأول مرة، فوقع في حبها من النظرة الأولى فقال “جئت إلى بغداد لألقي قصيدة، وبعد قراءة قصيدتي التقيت بقصيدة ثانية اسمها بلقيس وتزوجتها”.

    التقى بها نزار عام ١٩٦٢ وتقدم لطلب يدها من والدها إلا أن طلبه قوبل بالرفض من قبل والد بلقيس معللاً رفضه بأن نزار ليس عراقياً كما أنه شاعر، وبقيت العلاقة التي تجمع بينهما مستمرة لم تنقطع، إلى أن عاد نزار مرة أخرى إلى العراق للمشاركة في مهرجان شعري، لمح خلاله في إحدى قصائده إلى العلاقة التي تجمعهما فكسب بها تعاطف العراقيون وقتها وعلى رئيسهم الرئيس العراقي الراحل محمد حسن البكر الذي توسط لنزار عند والدها ليوافق على الزواج بعد زيارته من قبل وزيري الشباب والخارجية وقتها.

    وأثمرت فترة زواجهما عن العديد من إبداعات نزار الشعرية التي كتبها بإلهام من زوجته لعل أشهرها قصيدة ” أشهد أن لا امرأة إلا أنت”، وقتلت زوجته سنة ١٩٨٢ إثر تفجير انتحاري استهدف السفارة العراقية في بيروت، الأمر الذي شكل صدمة كبيرة على نزار قباني فرثاها بقصيدة هي الأطول في مسيرته الشعرية، وهي قصيدة “بلقيس”.

    نزار قباني وكاظم الساهر

    قدم كاظم الساهر عددا كبيراً من الأغاني من كلمات نزار قباني منها “إني خيّرتك فاختاري”، “زيديني عشقًا”، “مدرسة الحب”، “إلا أنت”، “قولي أحبك”، “أكرهها”، “أشهد ألا امرأة إلا أنت”، “حافية القدمين”، “تقولين الهوى”، “الرسم بالكلمات”، “كبري عقلك”، “أجلس في المقهى”، “الحب المستحيل”.

    دواوين نزار قباني

    • ديوان “قالت لي السمراء”
    • ديوان “طفولة نهد”
    • ديوان “سامبا”
    • ديوان “أنت لي”
    • ديوان “قصائد”
    • ديوان “حبيبتي”
    • ديوان “الرسم بالكلمات”
    • ديوان “يوميات امرأة لا مبالية”
    • ديوان “قصائد متوحشة”
    • ديوان “كتاب الحب”
    • ديوان “مئة رسالة حب”
    • ديوان “أشعار خارجة عن القانون”
    • ديوان “أحبك أحبك والبقية تأتي”
    • ديوان “إلى بيروت الأنثى مع حبي”
    • ديوان “كل عام وأنت حبيبتي”
    • ديوان “أشهد أن لا امرأة إلا أنت”
    • ديوان “اليوميات السرية لبهية المصرية”
    • ديوان “هكذا أكتب تاريخ النساء”
    • ديوان “قاموس العاشق”
    • ديوان “قصيدة بلقيس”
    • ديوان “الحب لا يقف على الضوء الأحمر”
    • ديوان “أشعار مجنونة”
    • ديوان “قصائد مغضوب عليها”
    • ديوان “سيبقى الحب سيدي”
    • ديوان “ثلاثية أطفال الحجارة”
    • ديوان “الأوراق السرية لعاشق قرمطي”
    • ديوان “السيرة الذاتية لسياف عربي”
    • ديوان “تزوجتك أيتها الحرية”
    • ديوان “الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق”
    • ديوان “لا غالب إلا الحب”
    • ديوان “هل تسمعين صهيل أحزاني؟”
    • ديوان “هوامش على دفتر النكسة”
    • ديوان “أنا رجل واحد وأنت قبيلة من النساء”
    • ديوان “خمسون عامًا في مديح النساء”
    • ديوان “تنويعات نزارية على مقام العشق”
    • ديوان “أبجدية الياسمين”

    الأعمال النثرية لـ نزار قباني

    • قصتي مع الشعر ( سيرة ذاتية ) .
    • من أوراقي المجهولة – سيرة ذاتية ثانية .
    • ما هو الشعر؟
    • والكلمات تعرف الغضب.
    • عن الشعر والجنس والثورة.
    • الشعر قنديل أخضر.
    • العصافير لا تطلب تأشيرة دخول.
    • لعبت بإتقان وها هي مفاتيحي.
    • المرأة في شعري وفي حياتي.
    • بيروت حرية لا تشيخ.
    • الكتابة عمل انقلابي.
    • شيء من النثر

    صور نزار قباني

    ونود في ختام المقال أن نقدم للمتابعين مجموعة من أندر وأجمل صور شاعر الرومانسية نزار قباني من خلال مراحل مختلفة من حياته، وأحدث صوره قبل وفاته.

    نزار قباني

    نزار قباني

    الشاعر نزار قباني

    الشاعر نزار قباني

    نزار قباني الشاعر الكبير

    نزار قباني الشاعر الكبير