منيرة سنبل زوجها ديانتها ميلادها عمرها معلومات عنها وصور

منيرة سنبل، زوجها، ديانتها، هل هي مسلمة أم مسيحية، ميلادها، عمرها، قدمت دور ميرفت في فيلم شارع الحب مع الفنان عبد الحليم حافظ، مشوارها الفني، حياتها الشخصية، مسيرتها الفنية، أهم أعمالها، كل ذلك وأكثر نضعه بين أيديكم اليوم في تقرير كامل عنها وعن حياتها الشخصية ومشوارها الفني في هذا التقرير. 

معلومات عن منيرة سنبل

  • الاسم باللغة العربية: منيرة سنبل
  • الاسم باللغة الإنجليزية:Monera Sonbol
  • تاريخ الميلاد: 15 يونيو 1939
  • العمر في 2021: 81 سنة
  • البرج الفلكي: برج الجوزاء
  • محل الميلاد: الإسكندرية – مصر
  • الجنسية: مصرية
  • الحالة الاجتماعية: متزوجة
  • اسم الزوج: غير معروف ولكنه من أبناء عائلة البدراوي
  • المهنة: ممثلة وراقصة باليه محترفة
  • التعليم: كلية البنات الإنجليزية، ثم التحقت بالجامعة الأمريكية
  • اللقب: ملكة جمال الإسكندرية
  • أشهر أدوارها: دور الفتاة الحقودة

قصة حياة منيرة سنبل

ولدت منيرة سنبل في الإسكندرية في 15 يونيو عام 1939، لأسرة أرستقراطية ودرست بكلية البنات الإنجليزية والتي أصبحت بعد ذلك كلية الآداب، ثم التحقت بالجامعة الأمريكية، واكتشفتها مجلة الكواكب عام 1956 بعد حصولها على لقب ملكة جمال الإسكندرية، وقد حصلت على الكثير من الجوائز في السباحة.

كما تعتبر منيرة سنبل واحدة من أبرز جميلات السينما المصرية، والتي دخلت إلى الفن من باب الجمال، كما أنها عملت كراقصة باليه، ويطلق عليها هانم الصالونات المصرية الأنيقة، كما أنها وقفت أمام العديد من نجوم الفن مثل الفنان القدير عبدالحليم حافظ، والنجمة صباح، وهند رستم.

اشتهرت بين أهل الفن بقوة شخصيتها وصرامتها، وامتلاكها قدر كبير من الثقة بالنفس، وقدرتها الكبيرة على تجاوز الكثير من المواقف وتجاهلها، والذي جعلها ترفض عدد كبير من الأزواج بسبب مستواها الاجتماعي، وقد أدى بها هذا الأمر لجعلها عرضة لكثير من الانتقادات، واتهمها البعض بالغرور، وقد أثارت ملكة جمال الإسكندرية غضب الكثير من زميلاتها في العمل وذلك بعد تصريحاتها في إحدى المجلات.

لم تستمر في العمل الفني كثيراً ويرجع السبب في ذلك إلى الزواج، بعد زواجها من أحد أبناء عائلة البدراوي المعروفة في الإسكندرية ابتعدت عن الفن لتتفرغ  بعد ذلك للبيت وتربية الأبناء، بينما لم تنقطع كلياً وعادت للظهور ببعض البرامج التلفزيونية وذلك عقب انفصالها عن زوجها، ولكنها لم تحقق نجاح كبير مثل الذي حققته بالسينما.

المشوار الفني لـ منيرة سنبل

تم اكتشاف منيرة سنبل من قبل إحدى المجلات عام 1956،  وذلك بعد حصولها على لقب ملكة جمال الإسكندرية والذي أدى إلى تنافس كثير من صناع الأفلام عليها ويرجع السبب وراء ذلك إلى جمالها الخلاب ووجود قاعدة جماهيرية كبيرة لها وخصوصا أنها ملكة جمال، والذي يجعل الفيلم يحقق نجاح كبير سواء من الناحية الجماهيرية أو المادية.

قدمت عدد قليل من الأفلام ومن أبرز الأدوار التي قدمتها دور الفتاة الحقودة، وقد كان أول اشتراك لها في بطولة جماعية مع أحمد رمزي وآمال فريد في «شياطين الجو»، وفي العام التالي حصلت منيرة سنبل على ثلاثة أدوار مع ثلاثة من عمالقة السينما هم: محسن سرحان في “سجين أبو زعبل”، شكري سرحان في “ليلة رهيبة”، يحيى شاهين في “نساء في حياتي”.

كان أبرز وأشهر أدوارها عام 1958 مع العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ في فيلم “شارع الحب”، عندما جسدت  دور ميرفت الفتاة اللعوب الحاقدة على زميلتها كريمة التي تقوم بدورها الفنانة صباح، ورغم نجاح الفيلم تحقق لمنيرة سنبل نفس النجاح فى فيلمها الأخير “الحب الصامت” الذى شاركت به في نفس العام مع مريم فخرالدين.

كل هذا ولم  تحصل منيرة سنبل على أدوار البطولة المطلقة رغم جمالها الجذاب، ولعل موهبتها لم توفر لها فرصة كبيرة في أن تحظى بثقة المنتجين كي يقع عليها الاختيار المطلق في تلك الأدوار فظلت حبيسة في قوقعة الدور والشخصية الواحدة “الفتاة اللعوب الشريرة” حتى تزوجت وقررت الاعتزال بعد مسيرة فنية قصيرة لتتفرغ إلى الحياة الأسرية.

ظهور منيرة سنبل مرة أخرى

بعد غياب سنوات طويلة ظهرت الفنانة منيرة سنبل للمرة الأولى وقد كان ذلك الظهور من خلال صورة نشرتها الفنانة رانيا فريد شوقي عبر حسابها الرسمي على موقع انستجرام، وتعد منيرة سنبل أحد بطلات فيلم “شارع الحب”، الذي لعبت فيه دور منافسة الفنانة الراحلة صباح على قلب النجم الراحل عبد الحليم حافظ خلال فيلم تم عرضه عام 1958، أي قبل أكثر من 62 عاماً من الآن.

وما كان من الفنانة رانيا فريد شوقي إلا أن علقت على الصورة بالكتابة قائلة: “الفنانة القديرة منيرة سنبل ربنا يبارك في عمرها، ميرفت في فيلم شارع الحب هي الناس دي حلوين إزاي كده تواضع و احترام و طيبة و رقي”.

منيرة سنبل في فيلم شارع الحب

كان فيلم شارع الحب ولا يزال من الأفلام الأكثر رومانسية، تدور أحداثه حول “عبد المنعم” المطرب المغمور، الذي يلتحق كمدرس موسيقى بإحدى النوادي الموسيقية، ويضطر إلى التنكر وذلك بوضع ذقن وشارب صناعيين، ليبدو مظهره مقترب من مظهر رجل مسن، ليتوافق مع الشروط التي وضعها النادي.

يلتقي بالفتاة “كريمة”، التي تعرف حقيقته وأنه ليس رجلاً مسناً، ومن بعد ذلك تبدأ في وضع الخطط وتراهن صديقتها “ميرفت” على أن تكشف حقيقته، وتضع كل منهما خطتها  وتبرع في ذلك، وذلك لتحقيق غرضها وفي الوقت الذي حددته ميرفت لمقابلة عبد المنعم ترسل إليه كريمة سيارتها ليستقلها وتسير به السيارة في الطريق حتى يصل إلى عزبتها ولم تمهله، بل بكل وسائل الإغراء تطلب منه أن يزيل ذقنه وشاربه وعندما يرفض ذلك الأمر تهدده بالانتحار، وفعلا تلقى بنفسها في الماء فتأخذه الشهامة ويلقى بنفسه وراءها لينقذها رغم أنه لا يجيد السباحة.

ثم بعد ذلك استغنى النادي عن خدمات الموسيقار ومن بعد ذلك يعود عبد المنعم مرة ثانية إلى شارع محمد علي، وفي ذلك المكان يشاء القدر أن يلتقي بالموسيقار القديم جاد الله والذي كان متخفياً ومتنكراً تحت مظلة اسم مستعار لارتكابه إحدى الجرائم وخوفه من العدالة ومع انكشاف حقيقته، وانكشاف أمر الرهان، تتطور المشاعر بينهما بشكل كبير جداً وينتهي الأمر بزواج “عبد المنعم” و”كريمة”، وقد صدر ذلك الفيلم في 13 أكتوبر 1958، وتبلغ مدة عرضه 150 دقيقة، وقدمه المخرج عز الدين ذو الفقار.

أفلام منيرة سنبل

  • فيلم الحب الصامت عام 1958 – دور بهيرة
  • فيلم شارع الحب عام 1958 – دور ميرفت
  • فيلم نساء في حياتي عام 1957 – دور ناهد
  • فيلم سجين أبو زعبل عام 1957
  • فيلم ليلة رهيبة عام 1957 – دور سعاد
  • فيلم شياطين الجو عام 1956

صور منيرة سنبل

نتشارك معكم صور الفنانة المصرية الجميلة منيرة سنبل وبعض الصور لها من كواليس الأعمال الفنية التي قدمتها.

أحلى صورة للفنانة الجميلة منيرة سنبل
أحلى صورة للفنانة الجميلة منيرة سنبل
صورة روعة للفنانة منيرة سنبل
صورة روعة للفنانة منيرة سنبل
منيرة سنبل
منيرة سنبل
أجمل صورة للفنانة منيرة سنبل
أجمل صورة للفنانة منيرة سنبل
صورة للفنانة منيرة سنبل
صورة للفنانة منيرة سنبل
لعشاق الفنانة منيرة سنبل صورة جميلة
لعشاق الفنانة منيرة سنبل صورة جميلة
صورة للفنانة منيرة سنبل مع الفنان عبد الحليم حافظ
صورة للفنانة منيرة سنبل مع الفنان عبد الحليم حافظ

اترك تعليقًا