مروان خوري ديانته عمره زوجته معلومات عنه وصور

مروان خوري المطرب والملحن اللبناني، صاحب ألبوم “كل القصايد”، ديانته، هل هو مسلم أم مسيحي، جنسيته، تاريخ ميلاده، محل ميلاده، برجه الفلكي، عمره، زوجته، قصة حياته، مشواره الفني، أهم وأبرز ألبوماته وأغانيه، البرامج التي شارك بها، أهم ألقابه، الجوائز التي حصل عليها، المهرجانات التي حضرها، الأغاني التي قام بتلحينها، ألبوم صوره، معلومات كاملة عنه نضعها بين أيديكم في هذا المقال الشيق، فتابعوا معنا.

معلومات عن مروان خوري

  • الاسم الكامل باللغة العربية: مروان طانيوس كميل الخوري.
  • الاسم الكامل باللغة الإنجليزية: Marwan Tanuos Kameil Elkhoury.
  • الاسم الفني: مروان خوري.
  • الجنسية: لبناني.
  • الديانة: مسيحي.
  • تاريخ الميلاد: 3 فبراير عام 1968.
  • محل الميلاد: عمشيت – لبنان.
  • البرج الفلكي: برج الدلو.
  • العمر في 2020: 52 سنة.
  • الزوجة: غير متزوج.
  • اسم الأب: طانيوس الخوري.
  • اسم الأم: نسيما طانيوس.
  • المهنة: مطرب، وملحن، وعازف بيانو.
  • المؤهل الدراسي: جامعة الروح القدس – الكسليك.
  • بداية المشوار الفني: بدأ في عام 1987.
  • سنوات النشاط: منذ عام 1987 حتى الآن.
  • أهم ألبوماته: ألبوم “كل القصايد”، ألبوم “أنا والليل”.
  • أهم ألقابه: الفنان الشامل.
  • الجوائز التي حصل عليها: جائزة الموريكس دور Murex D’OR كأفضل ملحن.

قصة حياة مروان خوري

مروان خوري المطرب المعروف، ولد في 3 من شهر فبراير عام 1968، برجه الفلكي هو برج الدلو، يبلغ من العمر 52 سنة، ولد في عمشيت بلبنان وهو كاتب وملحن، وهو الابن الأكبر لطانيوس ونسيمة خوري، ولديه أخ وحيد هو المخرج كلود خوري، وأخت وحيدة هي الإعلامية منى خوري، تربى على محبة الفن منذ طفولته، فقد حرصت والدته التي كانت محبة للفن والغناء على دعمه ودفعه لدخول المجال الفني.

نشأ مروان في لبنان ودرس في مدارسها، وحبه للموسيقى دفعه لتلحين الأغاني التي يتعلمها في مدرسته، مما ساعده على حفظها بشكلٍ جيد والتحق بجامعة الروح القدس في الكسليك وتخصص بدراسة الهارموني والصولفيج والعزف على البيانو، مما زاد من خبرته ومعرفته الفنية، وعندما كان في السابعة من عمره شارك في حفلات فنية، كما أنه قاد فرقة برنامج “ليلة حظ” مع المخرج سيمون أسمر الذي عرضته قناة المؤسسة اللبنانية للإرسال، إضافة إلى مشاركته كعازف في فرقة رفيق حبيقة في برنامج ستوديو الفن عام 1993 والذي عرض على قناة المؤسسة اللبنانية للإرسال.

في سنة 1987 حصل على الجائزة الثانية في التلحين من جامعة الروح القدس – الكسليك قدمها له ممثل لرئيس الجمهورية أمين الجميّل، وقدم العديد من الأغاني والألحان الرائعة له ولفنانين آخرين، كما شارك في الكثير من المهرجانات والفعاليات الفنية وحصل على العديد من الجوائز، عرف بلقب الموسيقار ولقب بالفنان الشامل.

زواج مروان خوري

  • النجم مروان خوري لم يتزوج حتى الآن، لكنه خاض تجربة حب فاشلة أثّرت على حياته العاطفية بعدها، فقد أحب امرأة تكبره بأربعة عشرة عام عندما كان في الثالثة والعشرين من عمره ولكن العلاقة لم تستمر، وخاض بعدها تجربتي حب، ولكنه فشل فيهما بسبب وضعه الكثير من القيود والحدود لمشاعره وطريقة ارتباطه.
  • كان قد صرح أنه يعيش علاقة حب مع فتاة منذ فترة طويلة من غير دينه، وبالنسبة له الحب عابر للأديان، وصرح أيضاً عن نيته بالزواج قريباً من دون أن يكشف أي تفاصيل عن الفتاة التي اختارها كونه يفضل إبقاء تفاصيل حياته الشخصية بعيدة عن الإعلام.
  • كما أنه فقد والدته نسيمة خوري بعد صراع طويل مع المرض في عام 2019، وشارك بالعديد من الحفلات والمهرجانات في لبنان والوطن العربي منها حفلات مهرجان قرطاج، وشارك بعدد من الحفلات في دار الأوبرا المصرية بالقاهرة والإسكندرية.

ديانة مروان خوري

من المعروف عن النجم مروان خوري أنه يحمل الديانة المسيحية، وعن مدى ارتباطه بخالقه صرح قائلاً أن علاقته بالخالق سبحانه تعالى تحكمها فلسفة خاصة به قائمة على الإيمان المفتوح والطاقة الكبيرة التي تسير العالم، من دون التعلق بالتفاصيل الصغيرة، وصوت الضمير يحاسبه فكل ما يقوم به من تبعات، وأن الله أراد لنا الوعي لنشاركه جمالية الكون، وختم حديثه بأن الموت هو الدافع للحياة في نظره، وهو الانتقال إلى مكان آخر نجهله، لذلك فهو يخشى الرحيل من دون أن يحقق الكثير، وأشار أن أحلامنا موجودة لتكون دافعاً لنا وليس لنحققها لذلك أوقف الحلم وركز على العمل.

المشوار الفني لمروان خوري

بدأ الفنان مروان خوري نشاطه الفني في سن السابعة عشر من خلال المشاركة في بعض الحفلات الفنية، وكانت بدايته الفعلية عندما شارك في برنامج “ليلة حظ” مع المخرج سيمون أسمر، وكان قائد الفرقة الموسيقية الخاصة بالبرنامج، وفي عام 1987 أصدر ألبومه الأول بعنوان “كاسك حبيبي”، الذي احتوى على خمس أغاني وكانت جميعها من تأليفه وتلحينه، كما أصدر أغنيته المنفردة “فيك لما بلاك” عام 1995، وفي عام 2002 أطلق ألبومه الثاني بعنوان “خيال العمر”.

قام بتصوير إحدى أغاني الألبوم على طريقة الفيديو كليب بعنوان “يا شوق”، وشكلت نقلة نوعية في مشواره الفني، وفي عام 2004 أطلق ألبوم “كل القصايد” وتعاون فيه مع شركة روتانا، وقام بتصوير أغنية “كل القصايد”، وأغنية “خدني معك”، وأغنية “كل ساعة”، وكانت أغاني الألبوم جمعيها من إخراج كلود خوري، وفي عام 2005 أصدر ألبوم “قصر الشوق” تضمن عشرة أغاني، وتعاون فيه مع شركة روتانا أيضاً، كما أطلق ألبوم “أنا والليل” في عام 2008 من إنتاج شركة روتانا واحتوى على عشرة أغاني، وأغنية منها كانت على طريقة الديو مع الفنانة كارول سماحة وعنوانها “يا رب” وتم تصويرها كفيديو كليب، في عام 2010 فقد أصدر ألبوم “راجعين” وصور منه أغنية “تم النصيب”، وفي عام 2014 أصدر ألبومه السادس بعنوان “العد العكسي” واحتوى على خمسة عشرة أغنية مختلفة.

إلى جانب إصداره الألبومات الخاصة به قام بتلحين وغناء العديد من الأغاني الخاصة بالمسلسلات ومنها: أغنية “العد العكسي” لمسلسل “لعبة الموت” عام 2013، أغنية “الحب رجائي” لمسلسل “قابل للكسر” عام 2015، أغنية “حبي الأناني” لمسلسل “تشيللو” عام 2015، أغنية “كلام الليل” لمسلسل “مدرسة الحب” عام 2016، أغنية “أنا بصراحة” لمسلسل “أنتي مين” عام 2019، كما تعاون مع العديد من الفنانين، وقام بتلحين وكتابة العديد من الأغاني لهم ومنهم: ماجدة الرومي، و كارول سماحة، ونوال الزغبي، وفضل شاكر، و صابر الرباعي، وأصالة نصري، وعبد المجيد عبدالله، وملحم زين، وجاد نخلة وغيرهم، وأصدر  أغنيته الجديدة “لا تخاف من شيء” المستوحاة من أجواء عيد الميلاد المجيد، وهي من كتابته وألحانه.

تصريحات مروان خوري

  • العازف الكبير والملحن مروان خوري في أحد اللقاءات التلفزيونية صرح ببعض الأشياء ومنها، رده على سؤال الدائرة التي لا يستطيع الخروج منها، قال: “الحياة متاهة كبيرة، نمر خلالها من مرحلة إلى أخرى إلى أن نصل إلى مخرج، وقوة الإنسان هي بتجاوز هذه المتاهة بخير، وبحكمة معينة”، وأشار إلى أن الزمن هو المتاهة الحقيقة وأن الوقت هو أكثر ما يخيفه.
  • وعن العقبات التي يمر بها في حياته وأنه كان يتعاطى معها بسلبية في الماضي، ولكن الحياة علمته أن كل عقبة يمر بها هي تجربة يصل بفضلها إلى مكان أفضل، وأكد أن الصعوبات هي التي تصنع الإنسان، وقال: “المال والشهرة تشعرنا بالسعادة، ولكنها تسلبنا العمق الداخلي”.
  • كما أنه وصف نفسه بـ “الجبان” وبأنه ليس مغامراً، لأن من يغامر يخسر الكثير، وتابع: “بعد أن نتجاوز سن الأربعين نصبح أكثر حكمة والخوف هو عدو الإنسان الأول، والإنسان القوي هو الذي يغامر ويتعامل مع الحياة وكأنها لعبة، وأنا أشعر بالندم، لأني لم أكن مغامراً في بعض الأمور”.
  • يرى مروان أن التميز هو الشرط الأساسي للوجود، لذلك هو يشعر بالسعادة لأنه متميز في مكانه، ولكنه ليس مغروراً، ويعتبر أن تميزه يحمله مسئولية كبيرة، وأن شعور الغرور راوده في البداية عندما خرج من الظلمة إلى الضوء وأصبح معروفاً، ويرى أنه أمر طبيعي.
  • صرح مروان أنه لم يشعر بنقص في العاطفة بل إن الحب كان فائضاً في صغره، ولكن التعبير عنه كان قليلاً، ولا يزال كذلك حتى اليوم، وهو عوض عن ذلك بالكلام والموسيقى، وقال: “إن تضحية والدتي ووقوفها إلى جانب والدي في “السناك” الذي يملكه، جعلتني أفتخر بها وجمل صورة المرأة في نظري، وفي صغري كان يعتقد الناس أنني فتاة، وهذا الأمر كان يزعجني كثيراً حتى أنني كنت أقاطع من يظن ذلك”.
  •  كما قال: “ذكورتي كانت قوية جداً، وكان والدي يقول لي ما تقول للبنت أنت بتحبها.. أنت رجّال”، ووضح أنه من الضروري أن يحافظ الفنان على خجله، ولكن أن يجيد السيطرة عليه.
  • أكد خوري أنه لا يزال يحمل معه عقدة الاحترام منذ الطفولة، وأنه كان يحرص على أن يهتم الناس بشكله في البداية، ثم صار يهمه أن يهتموا بعقله، لكنه لا يزال يفكر بالذي سيقوله الناس عن أعماله، واعترف بأنه يعيش تحت وطأة هذا الهاجس.

العلاقات العاطفية في حياة مروان خوري

  • النجم مروان خوري يغلب عليه الطابع الرومانسي في أغانيه، وتميز بإحساسه العالي في الأداء، ومع ذلك فإنه عزف عن الزواج، ولم يرتبط رسميًا حتى الآن، رغم وقوعه في الحب عدة مرات، وقد صرح عن علاقاته في لقاء صحفي قائلاً أنه وقع فى الحب ثلاث مرات الأولى كانت في فترة المراهقة وبالتحديد في عمر الـ 18، وأحب فتاة ولم تشعر هذه الفتاة بحبه، أي خاض تجربة الحب من طرف واحد، ويومها تعلم أنه ليس شرطاً أن من نحبهم يحبوننا.
  • الثانية مع امرأة أكبر منه سناً اكتسب منها الخبرة في الحياة، لكن من أشهر أقواله بعد هذه العلاقة: “أصبحت رجلاً ناضجاً وحزيناً لأنني صرت أعرف نتيجة الأمور مسبقاً”.
  • أما الثالثة فكانت مع سيدة وصفها بـ “التاجرة” التي تبيع الحب طالما هناك رجل يشتري، ومن هذه العلاقة اكتسب الحذر وفقد من بعدها الحب الحقيقي، وكانت هذه التجارب كفيلة بعدم تفكيره فى الزواج.
  • بالنسبة لتصريحه أنه من دون المرأة خاسر، رد قائلاً أن هذا الأمر يتغير مع الوقت، وإذا وجد كل العناصر متوافرة في امرأة واحدة فقد يفكر بالارتباط بها لأن الشاعر بداخله يحتاج أن يسرح في خياله من دون أسر، واعترف أن الفنان فيه طغى على الإنسان، وهو يعتبر أنه ظلم البعض بعدم الارتباط بهن.

ألبومات مروان خوري

  • ألبوم “كاسك حبيبي” عام 1987.
  • ألبوم “خيال العمر” عام 2002.
  • ألبوم “كل القصايد” عام 2004.
  • ألبوم “قصر الشوق” عام 2005.
  • ألبوم “أنا والليل” عام 2008.
  • ألبوم “راجعين” عام 2010.
  • ألبوم “العد العكسي” عام 2014.

كليبات مروان خوري

  • أغنية “يا شوق” عام 2002.
  • أغنية  “ساعة بساعة” عام 2005.
  • أغنية “يا رب بمشاركة كارول سماحة” عام 2008.
  • أغنية “تم النصيب” عام 2010.
  • أغنية “كنا اتفقنا” عام 2012.
  • أغنية “تم النصيب” عام 2010.
  • أغنية “كمل حياتك” عام 2020.

في أكتوبر 2017 قدم مروان خوري برنامج “طرب” على شاشة التلفزيون العربي، والذي عرضت أولى حلقاته مساء الجمعة 13 تشرين من إعداد ميلاد حدشيتي وإخراج وليد ناصيف.

جوائز مروان خوري

  • في عام 2003 حصل على جائزة الموريكس دور Murex D’OR كأفضل ملحن.
  • في عام 2004 حصل على جائزة الفنان الشامل في الموريكس دور أيضاً.
  • مُنح عام 1987 الجائزة الثانية في التلحين وكانت مقدمة من جامعة الروح القدس في الكسليك، وسلمه إياها ممثلٌ عن رئيس الجمهورية اللبنانية أمين جميل في تلك الفترة.

صور مروان خوري

نقدم لكم باقة من الصور المميزة للمطرب اللبناني مروان خوري، التي تبين مدى تألقه، وتبين ابتسامته الهادئة، وكذلك نقدم لكم صور له بكثير من الأماكن التي قام بالتصوير بها، وشارك جمهوره بعض جلسات التصوير له في بعض الحفلات والمناسبات والمهرجانات والبرامج التي قام بتقديمها.

مروان خوري
مروان خوري
صورة جديدة مروان خوري
صورة جديدة مروان خوري
أجدد صورة لمروان خوري
أجدد صورة لمروان خوري
صورة للفنان مروان خوري
صورة للفنان مروان خوري
الفنان مروان خوري
الفنان مروان خوري
أجمل صورة لمروان خوري
أجمل صورة لمروان خوري

اترك تعليقًا