محمد فوزي زوجته أخته ميلاده وفاته قصة حياته معلومات عنه وصور

محمد فوزي الفنان المصري، هو شقيق الفنانة هدى سلطان وزوج الفنانة مديحة يسري، ما علاقته بالفنانة ليلى مراد والفنانة ليلى فوزي وما قصة اضطهاد جمال عبد الناصر له، ميلاده وعمره وبرجه الفلكي، وفاته وما هو السبب وعمره عند الوفاة وقصة مرضه النادر، قصة حياته كاملة وكل المعلومات عنه وعن بداية مشواره الفني وأهم أعماله الفنية وأهم أغانيه وسنوات النشاط، كل ذلك وأكثر سوف نتناوله من خلال هذا المقال وبعض الصور.

معلومات عن محمد فوزي

  • الاسم الكامل: محمد فوزي عبد العال الحو.
  • الاسم الفني: محمد فوزي.
  • تاريخ الميلاد: 15 أغسطس عام 1918.
  • تاريخ الوفاة: 20 أكتوبر عام 1966.
  • عمره عند الوفاة: 48 عام.
  • البرج الفلكي: برج الأسد.
  • محل الميلاد: محافظة الغربية قرية كفر أبو جندي.
  • الجنسية: مصري.
  • الديانة: مسلم.
  • المهنة: ممثل ومطرب وملحن.
  • الحالة الاجتماعية: متزوج.
  • اسم الزوجة الأولى: هداية.
  • اسم الزوجة الثانية: الفنانة مديحة يسري.
  • اسم الزوجة الثالثة: كريمة.
  • عدد الأبناء: 5.
  • أسماء الأبناء: منير، عمرو، سمير، إيمان، نبيل.
  • بداية المشوار الفني: بدأ في عام 1943.
  • سنوات النشاط: منذ عام 1943 حتى عام 1965.

قصة حياة محمد فوزي

نتناول معكم اليوم أطراف الحديث عن الفنان الراحل محمد فوزي الذي غنى أجمل الأغاني وتميز بصوته العذب، غنى لأطفالنا أروع الأغنيات التي ما زالت عالقة في أذهانهم فهو من أفضل الفنانين الذين قدموا للسينما المصرية أجمل الأعمال الفنية، محمد فوزي عبد العال الحو ولد في الخامس عشر من شهر أغسطس وذلك في عام 1918 وبرجه الفلكي هو برج الأسد كما أنه شقيق الفنانة الراحلة هدى سلطان والفنانة هند علام وهو من مواليد قرية كفر أبو جندي بمحافظة الغربية، ولد في أسرة تتألف من 25 أخ وأخت وكان ترتيبه هو الحادي والعشرين، درس الابتدائية في مدارس مدينة طنطا وأحب الغناء والموسيقى منذ أن كان طفلاً صغيراً وقد تعلم أصول الموسيقى والغناء على يد صديق والده السيد محمد الخربتلي.

بعد الدراسة التحق بمعهد الملك فؤاد الأول للموسيقى بالقاهرة ولم يستكمل الدراسة به وبدأ بالغناء في ملهى رتيبة رشدي وإنصاف رشدي شقيقتها، ثم عمل في فرقة بديعة مصابني ومن هنا تعرف على محمد عبد المطلب وفريد الأطرش ونشأت بينهم صداقة قوية، تقدم بعد ذلك إلى اختبار الإذاعة كمطرب وملحن ولكنه رسب كمطرب ونجح كملحن، قدم العديد من الألحان لكبار المطربين كما غنى الكثير من الأغاني الجميلة وقدم العديد من الأفلام السينمائية المتنوعة، تزوج ثلاث مرات من بينهم الفنانة مديحة يسري ولديه خمسة أبناء وتوفي بعد صراع مع المرض في 20 أكتوبر عام 1966 عن عمر يناهز 48 عام.

محمد فوزي ومديحة يسري

كان أول لقاء للفنان محمد فوزي والفنانة مديحة يسري من خلال العمل في فيلم بعنوان “قبلة في لبنان”، وفي حديث له قبل وفاته تحدث عن لقائه لها فقال: “أذكر أنني بعد مقابلتي الأولى لمديحة بخمس دقائق قبلتها قبلة حارة في فيلم “قبلة في لبنان” ويا لها من قبلة لا تعوض”، وبعد هذا الفيلم بخمس سنوات تزوج محمد فوزي ومديحة يسري ورغم أنه كان لديه ثلاث أبناء من زوجته الأولى السيدة هداية والفنانة مديحة يسري أيضاً كانت قد تزوجت مرتين قبل محمد فوزي، لكن كل ذلك لم يؤثر على حبهما وتزوجا بالفعل.

رزقت مديحة يسري من محمد فوزي بابنتها وفاء لكنها توفيت بعد ولادتها ثم رزقت بولد هو عمرو الذي درس في كلية السياحة والفنادق وأصبح بطل في الكاراتيه لكنه توفي أيضاً وهو شاب في السابعة والعشرين من عمره، شاركت مديحة يسري مع محمد فوزي في عدة أعمال فنية كما شاركته في إنشاء عدة مشروعات فنية، وفي لقاء معها تحدثت عنه قائلة: “كان شخصية مرحة للغاية وكان لا يعترف بالحزن لذلك لم يكن يستمر معه الحزن لفترات طويلة، بعد أي مناقشة بنا كنت أخد موقف لمدة ساعتين تلاتة فهو يجي بعد شوية يقولي، يلا بقى نروح سينما ولما أبين إني زعلانة يقولي مالك في حد مزعلك، أقوله أنت بسبب المناقشة إياها، يقولي ياه ده انتي قلبك أسود أوي انتي لسة فاكرة”.

أما عن حياته الفنية فقالت: “كان ذكي جداً في شغله وعنده لمحات تجارية بدليل إنه أنشأ أول مصنع اسطوانات في مصر، وقبله جاب معدات من هولندا لتسجيل الاسطوانات نفسها، عمل المصنع عشان يوفر العملة الصعبة”، تابعت: “فوزي كان أول فنان عمل أفلام ملونة من خلال فيلم “الحب في خطر” مع صباح، فيلم “نهاية قصة” معايا في عام 1951، وحط رأس مال كبير في الفيلمين وكمان كان عنده حاسة التأليف”.

وأضافت: “ألف فيلم “من أين لك هذا” في عام 1952، وألف الفيلم ده وهو عنده الالتهاب الرئوي وكان ممنوع من الحركة فقالي هاتي ورقة وقلم وبدأ يكتب الفيلم وهو بيشرب الدواء وخرج العمل للنور وكان الفيلم من أنجح أفلامه”، لكنهما انفصلا بسبب الخيانة حيث صرحت مديحة يسري قائلة: “في واحدة خانتني مع فوزي وكنت عارفة ومتأكدة، وهي اللي قالتلي تقريباً بطريقة ما ولما قابلتها بوستها وأخدتها بالحضن وكأن شيئاً لم يكن، أنا قادرة أتسامح مع الناس حتى لو أخطأوا في حقي”.

محمد فوزي وهدى سلطان

الفنانة هدى سلطان هي شقيقة الفنان الراحل محمد فوزي كما لهما شقيقة أخرى وهي الفنانة هند علام لكنها لم تقدم الكثير في عالم الفن، وهم الثلاثة أشقاء من الأم والأب حيث أن والدهم تزوج ثلاث مرات ورزق بخمس وعشرين طفل، حفظت هدى سلطان القرآن كاملاً وبسبب نشأتهم في أسرة محافظة رفض محمد فوزي تماماً دخول إحدى شقيقاته في عالم الفن فقد كان يخاف عليهن كثيراً، وقد صرحت هدى سلطان أنه لم يكن يحاربها بل اقتنع بموهبتها وأنتج لها عدة أفلام.

محمد فوزي وليلى فوزي

ترددت بعض الأخبار التي تفيد أن الفنانة الراحلة ليلى فوزي هي شقيقة الفنان محمد فوزي ولكنها مجرد شائعات وأنهما ليسا أشقاء بل هو مجرد تشابه أسماء، الاسم الكامل للفنانة ليلى فوزي هو ليلى محمد فوزي إبراهيم، ولدت في تركيا لأب مصري وأم من أصل تركي، بينما الاسم الكامل للفنان محمد فوزي هو محمد فوزي عبد العال الحو، لكنهما قدما معاً عدة أعمال فنية.

محمد فوزي وجمال عبد الناصر

من بين الحكايات المعروفة عن الفنان الراحل محمد فوزي أنه تعرض للاضطهاد بعد ثورة يوليو عام 1952، وقد صرح محمد فوزي أن علاقته بالرئيس جمال عبد الناصر كانت مبنية على الصداقة والمحبة وأنه لم يتعرض للأذى من ناحيته كما ذكر البعض، كما توجه له بالشكر والتقدير وقال: “عاوز أشكر بحرارة السيد الرئيس جمال عبد الناصر والسيد شعراوي جمعة اللي كان معايا بقلبه وإحساسه أثناء فترة مرضي، وربنا يديم عليه الصحة فحينما أسمع الرئيس يخطب أشعر باعتزاز وفخر عظيم”.

وفاة محمد فوزي

داهم الفنان محمد فوزي المرض واحتار الأطباء في تشخيصه ومن هنا قرر السفر إلى الخارج لكي يتعالج هناك، وانتقل إلى لندن ثم سافر مرة أخرى إلى ألمانيا ولكن المستشفى هناك أصدرت بيان أن الأطباء لم يستطيعوا أن يحددوا ما هو المرض الذي يعاني منه ولا حتى كيفية علاجه، واكتشفوا بعد ذلك أنه مرض سرطان العظام والذي توفي على إثره في أكتوبر عام 1966 عن عمر يناهز 48 عام.

البداية الفنية لمحمد فوزي

بدأ الفنان الراحل محمد فوزي مسيرته الفنية في بداية فترة الأربعينات وذلك عندما لحن أغاني فيلم بعنوان “الطريق المستقيم” وذلك في عام 1943، ثم شارك في فيلم “مجد ودموع” والذي تم عرضه في عام 1946 وقامت بمشاركته البطولة الفنانة نور الهدى، ثم توالت أعماله الفنية من تلحين وغناء وموسيقى تصويرية للأفلام وكذلك التمثيل والغناء أيضاً، من أبرز أفلامه فيلم “بنات حواء” والذي تم عرضه في عام 1954 وشاركته البطولة الفنانة مديحة يسري، أما آخر أعماله الفنية فكانت فيلم “العقل والمال” والذي لحن أغنيته “شوشو زمانها جاية” وذلك في عام 1965 قبل وفاته بعام واحد.

أفلام محمد فوزي

  • فيلم “شارع محمد علي” في عام 1944.
  • فيلم “مجد ودموع” في عام 1946.
  • فيلم “قبلني يا أبي” في عام 1947.
  • فيلم “صاحبة العمارة” في عام 1948
  • فيلم “صاحبة الملاليم” في عام 1949.
  • فيلم “شاطئ الغرام” في عام 1950.
  • فيلم “ورد الغرام” في عام 1951.
  • فيلم “من أين لك هذا” في عام 1952.
  • فيلم “ظلموني الحبايب” في عام 1953.
  • فيلم “دلوني يا ناس” في عام 1954.
  • فيلم “معجزة السماء” في عام 1956.
  • فيلم “ليلى بنت الشاطئ” في عام 1959.

أغاني محمد فوزي

  • أغنية “حبيبي وعينيه”.
  • أغنية “شحات الغرام”.
  • أغنية “الشوق”.
  • أغنية “ذهب الليل”.
  • أغنية “ماما زمانها جاية”.
  • أغنية “هاتوا الفوانيس يا ولاد”.
  • أغنية “اللي يهواك اهواه”.
  • أغنية “مال القمر ماله”.
  • أغنية “تملي في قلبي”.
  • أغنية “وحشونا الحبايب”.
  • أغنية “بلدي أحببتك يا بلدي”.

صور محمد فوزي

نقدم لكم الآن مجموعة مختارة من أجمل صور المطرب والفنان محمد فوزي التي تم التقاطها له من خلال أفلامه وحفلاته الغنائية، كما نشارككم بعض الصور التي تم عرضها له عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

محمد فوزى
محمد فوزى
صورة جميلة للفنان محمد فوزى
صورة جميلة للفنان محمد فوزى
صورة للفنان محمد فوزى
صورة للفنان محمد فوزى
الفنان محمد فوزى
الفنان محمد فوزى
صورة الفنان محمد فوزى وزوجته
صورة الفنان محمد فوزى وزوجته
صورة الفنان محمد فوزى داخل فيلم
صورة الفنان محمد فوزى داخل فيلم

اترك تعليقًا