محمد الأحمد ديانته زوجته قصة حياته تقرير كامل و صور

ديانة محمد الأحمد , زوجة محمد الاحمد أهم أعماله وسيرته الشخصية وعمر محمد الاحمد وتفاصيل أخرى كل هذا وأكثر ستجدونه معنا .

السيرة الذاتية للفنان محمد الأحمد

اسم محمد الأحمد بالكامل هو : محمد الأحمد .
تاريخ ميلاد محمد الأحمد هو 27 فبراير سنة 1979م .
عمر محمد الأحمد في عام 2020 هو : 41 عاما
محل ميلاد محمد الأحمد هو : حمص – سوريا .
جنسية محمد الأحمد هي : الجنسية السورية .
زوجته ؟ لم يتزوج حتى الآن

قصة حياته

هو الفنان محمد الأحمد الذي عشق الموسيقى والفنون وأجاد العزف على الكثير من الآلات الموسيقية، لكنه اختار في النهاية التمثيل ليمتحنه كمهنة دائمة، وهو شقيق الفنان السوري المعروف أحمد الأحمد الذي سبقه بأعوام في الوسط الفني السوري  الفنان محمد الأحمد ممثل سوري من حمص ولد في فبراير سنة 1979م ، تخرج من جامعة البعث و درس بها الأدب العربي ثم حاول بعد تخرجه دخول الفن و تعلم التمثيل ، قدم أول عمل له سنة 2002م من خلال دوره في مسلسل هولاكو ثم قرر الالتحاق بمعهد الفنون المسرحية لدراسة التمثيل وتخرج منها سنة 2005م لينطلق بالتمثيل بالعديد من الأعمال التلفزيونية الشهيرة.

وفي لقاء صحفي سابق تناول جوانب حياة محمد الاحمد وأعماله الفنية وما يشغل فكره أسهب محمد الأحمد في تفاصيل أعماله وعند سؤال عن الدور الذي يقوم به في ثلاثية حكم الهوي قال الأحمد .

أجسد شخصية شاب يحب فتاة خلال أزمة الحرب الأهلية السورية، لكنّ كلاً منهما ينتمي الى طائفة دينية مختلفة، ومع بداية الحرب السورية، يتعرض لكثير من المشكلات، والعمل يركز علي الجوانب الانسانية في الأزمة السورية المستمرة ، ويشارك الفنان محمد الأحمد في الثلاثية كثير من الفنانيين منهم  سعد مينة، باسل حيدر، وريم معروف.

والثلاثية إخراج المخرج محمد وقاف، وهو مخرج ذو حيثية على المستوى الفني أما عن المستوى الشخصي فهو شخصية غنية عميقة مهتم بالشأن الإنساني وينظر للأمور من زوايا متعددة في سبر أغواره ليقدم أعمالا مختلفة.

أما عن فيلم درب السما فقال محمد الأحمد

يتحدث الفيلم عن المرحلة الزمنية المعاصرة، وهذا ليس أول تعاون لي مع المخرج جود سعيد فقد قدمنا في وقت سابق  فيلمَي رجل وثلاثة أيام ومطر حمص، الذي لم يعرض جماهيريا بعد. لقد أصبح بيني وبين المخرج جود حالة توأمة فنية، فنحن نتفاهم بشكل جيد جدا وأستطيع فهم توجيهاته ورؤيته للعمل الفني وطريقة تصويره بأقل مجهود منه وهذا شيء شديد الأهمية في مجال الفن ويعزز حالة الإبداع.

أما عني فأشعر بأن جود سعيد يفهمني جيدا ويفهم قدراتي لذلك فقد استطاع أن يُخرج مني طاقات كامنة لم أكن أدرك انها موجودة بداخلي، وهذا تجسد بشكل واضح في عمل مطر حمص، والشراكة بيننا تعبر عن علاقة مميزة بين ممثل ومخرج محترفَين أمام الكاميرا وأيضا في الكواليس.

شخصية مرام في مسلسل أحمر قال الأحمد


شخصية رام قريبة مني على المستوى الشخصي فهي شخصية شديدة الهدوء تظهر انفعالات غير حقيقية بالنسبة له بمعني أدق هو يقوم بتمثيل تلك الانفعالات لكنها لا تمسه داخليا كما أنه مدعي في أوقات كثيرة فبالرغم من كونه يدافع عن حقوق الفقراء الا أنه لن يتوانى في الاطاحة بأي شخص يقف كعقبة في سبيل تقدمه .

 تشابه أدواره في عناية مشددة ومسلسل بلا غمد

هذا التشابه في العملين، هو محض مصادفة غير مقصودة. فقد خضت تجربة شخصية الجندي على الحاجز في مسلسل عناية مشددة، والذي يبقى واقفاً في الحر والمطر ليؤدي دوره ويدافع عن الناس، أما في مسلسل بلا غمد، وجسدت شخصية الضابط المستقيم، وهو ليس تكرارا للشخصيات بالمعني الحرفي , نعم هناك جزء من التشابه لكن في عمق الشخصية هناك اختلاف أكبر . كما أنني في نفس الوقت قدمت شخصية جابر في مسلسل دومينو وهي شخصية علي النقيض تماما وهو أمر جيد يفيد الفنان ويعطي للجمهور انطباع أني قادر علي تجسيد جميع الأدوار وقد جاء المردود الجماهيري جيدا فقد أحبني الجمهور في الحالتين.

 شخصية جابر في مسلسل دومينو قال محمد الأحمد


أنا لا أستطيع تصنيف شخصية جابر على أنها شخصية شريرة بل الوصف الأقرب لها أنها شخصية طائشة نعمل في بعض الأحوال يقوم بأفعال شريرة ولكن من باب إثبات الذات كمردود لفكرة السلطة غير الشرعية ويظهر المضمون الحقيقي للشخصية عندما يحب يتعامل بعاطفة مفرطة وهذا سبب حب الجمهور للدور

 الشعبية الفنية للفنان محمد الأحمد

أنا أتعامل بود واحترام مع الجميع معجبين ومعجبات وأري أن الجمهور وتشجيعه هو المحفز الأول والوقود للفنان كي يستطيع الابداع والاستمرار في حالة العطاء الفني .

عمره الفني وأعماله قال الفنان محمد الأحمد


لقد قدمت ما يقارب 46 عملا متنوعا غير الأعمال السينمائية وهو إنتاج جيد خلال فترة عشر سنوات وأطمح لتقديم المزيد

وعن علاقته بأخيه الفنان أحمد الأحمد فنيا وهل ساعده في حياته الفنية من عدمه قال 
انا اجتهدت كثيرا ولم يتدخل أحد في حياتي الفنية ولم يقدم لي أحد يد العون وإنما هذا تعب سنوات من العمل المتواصل اما عن مقارنتي بـ أخي فإني اتشرف بذلك فأنا اري أحمد الأحمد الأشد لمعانا بالنسبة لي على الساحة الفنية السورية وأحب أعماله حبا جما وأطمح أن أقترب منه.

العلاقات العاطفية في حياته

ليس هناك فارق جوهري عندي بين مهنة وأخرى للشخص الذي أود الارتباط به بل السمات الشخصية والتوافق بيننا هو المعيار لذلك.

فكرة الكتابة أو الإخراج لأعماله الفنية المستقبلية

 
الاخراج قريب مني فمن الممكن أن أخرج عملا فني معين يشغلني وأحب تقديمه لكن الكتابة هي تخصص شديد الصعوبة له المختصين به فقط من الممكن أن اقترح فكرة معينة لكن أن أكتب عملا فنيا طويلا فهذا ليس من طموحي واحلامي .

أما عن وجوده على مواقع التواصل الاجتماعي فقال الأحمد
أن مواقع التواصل الاجتماعي مهمة بالنسبة للفنان فهي حلقة الوصل بين الفنان وجمهوره وتخلق حالة من الطرافة بينهما وأن الفنان مطالب بالحضور في أذهان الجماهير والتواصل معهم على المستوى الاجتماعي ومواقع التواصل تتيح ذلك.

الفنان محمد الأحمد حلاقا نسائيا

عمل الفنان محمد الأحمد كحلاقا نسائيا لفترة من الزمن بالتزامن مع دراسته للموسيقى والتمثيل وكان هذا العمل يتعيش منه في هذه الفترة من حياته ولا يجد الأحمد غضاضة أو انتقاص من الرجولة في أي عمل طالما أنه عملا شريفا .

الحادثة التي غيرت مسار حياة محمد الأحمد

تعرض الفنان محمد الأحمد لحادثة اعجزته عن العزف مجددا مما جعله يركز في التمثيل ليصبح النجم محمد الأحمد الذي نعرفه اليوم ولولاها لكان الأحمد يمتهن الموسيقي حتي الان علي الأغلب وقد استغل الأحمد قدرته على العزف فقدمه من خلال شخصية يوسف في مطر حمص وعزف على العود خلال العمل .

ديانة محمد الاحمد

ديانة الفنان محمد الأحمد هي الديانة الاسلامية

أعمال أفلام و مسلسلات الفنان محمد الأحمد

درب السما – وهم – غرايب سود – رجل وثلاث أيام – مطر حمص – شبابيك – صدر الباز – أحمر – بلا غمد – دومينو – امرأة من رماد – عناية مشددة – باب المراد – سوبر فاميلي – حدث في دمشق – نساء من هذا الزمن – المصابيح الزرق – الهروب – سوق الورق .

البوم صور محمد الأحمد

 

محمد الأحمد
محمد الأحمد
صورة جميلة للفنان محمد الأحمد
صورة جميلة للفنان محمد الأحمد
أجدد صورة للفنان محمد الأحمد
أجدد صورة للفنان محمد الأحمد
صورة للفنان محمد الأحمد
صورة للفنان محمد الأحمد
الفنان محمد الأحمد
الفنان محمد الأحمد
الممثل محمد الأحمد
الممثل محمد الأحمد

اترك تعليقا