متى يكون الطلاق الحل الأنسب للزوجين

آثار الطلاق علي المجتمع :

إن الطلاق ابغض الحلال عند الله ، و قد كان الطلاق في الماضي شيء نادر اللجوء له و لا يحدث كثيراً فقد كان يؤثر بالسلب علي الزوجين و حياتهم القادمة و خاصة المرأة فكان يعتبر آمر معيب و مهين فينظر البعض إلي المرأة على أنها وصمة عار و شيء مستعمل سابقاً لم يعد احد يرغب به ، و لذلك كان تستمر بعض الزوجات في زواجهن حتي و أن كانت تعيسة

لكي لا ينظر إليها المجتمع بهذه النظرة القاتلة ، أما في عصرنا الحالي أصبح قرار الطلاق سهلاً جداً و منتشرة بطريقة مخيفة حتي انه أصبح أسهل من قرار الزواج نفسه ، فنري أي زوجين يتعرضا لمشكلة ما يلجئون إلي الطلاق بكل تصميم و عزم كل للمشكلة ، و لكن الطلاق لا يكون هو الحل عند التعرض لأي مشكلة .

أسباب الطلاق :

هناك بعض الحالات التي يكون فيها الطلاق هو الحل الأنسب لكلا الطرفين فقد أصبحت الحياة بينهما صعبة و متعبة و من المستحيل الاستمرار معاً تحت سقف واحد و لكن يكون الطلاق الحل الآخر عندما لا يوجد شيء آخر يمكن فعله ، فمثلا إذا كان هناك دليل علي وجود خيانة الزوج فحاولي معرفة السبب وراء ارتكابه للزنا و إذا كانت المشكلة متعلقة بكما و لا يوجد لها حل فمن الأفضل الطلاق و إذا تم إيجاد حل للمشكلة و لكن لم ترجع الحياة كما كانت من قبل فيفضل الطلاق ، و إذا كنتِ تتعرضين للإساءة الجسدية و العنف عند الخلاف و الشجار فيجب الانفصال عن شريكك لأنه يعتمد علي سلوكه العدواني فقد و يفتقر إلي لغة الحديث و الحوار البناء و إذا لم تكن لديكِ القدرة علي التواصل مع زوجك بشكل صحيح يمكنك استشارة المتخصصين لمسعدتكما في تعلم سبل التواصل ، و إذا كان الشريك مدمن و يتعاطي الكحل و المخدرات و يرفض الذهاب إلي مركز إعادة تأهيل لتلقي العلاج فيجب الانفصال عنه فوراً ، و إذا كان الزوج يهمل زوجته و أولاده و يرفض تحمل المسئولية فلن يجدي الاستمرار نفعاً حتي و أن بذلتي كل جهدك من اجل إنجاح الزواج .

آثار الطلاق علي الأطفال :

و يعتقد البعض إن انفصال الزوجين سيؤثر بالسلب علي الأطفال و لكن علي العكس فالأطفال سيتأثرون أكثر إذا استمروا في العيش بمنزل يحيطه التوتر و العدائية و العنف و الإهمال مما يؤثر علي نفسيتهم و طباعهم و تعاملاتهم ، و لكن الطلاق علي المدى البعيد سيجعلهم يعيشون حياة هادئة و متزنة بدلا من العيش مع والدين غير سعيدين .

اترك تعليقا