لبنى عبد العزيز ديانتها عمرها زوجها أولادها اعتزالها معلومات عنها وصور

ديانة لبنى عبد العزيز مسلمة أم مسيحية، تزوجت رمسيس نجيب وانفصلت عنه ثم تزوجت الدكتور إسماعيل برادة، قدمت مع الفنان رشدي أباظة عدد من الأعمال الفنية الناجحة، أبرز أبناء جيلها، شويكار، نادية لطفي، زبيدة ثروت، ماجدة، مريم فخر الدين، هند رستم، عمرها وتاريخ ميلادها وبرجها الفلكي، أولادها من هم ومعلومات عنهم، اعتزالها وما هو السبب، بداية مشوارها الفني، سنوات النشاط، أعمالها الفنية، معلومات كاملة عنها وعن سيرتها الذاتية كاملة من خلال هذا المقال وبعض الصور.

معلومات عن لبنى عبد العزيز

  • الاسم بالكامل: لبنى عبد العزيز.
  • تاريخ الميلاد: 1 أغسطس عام 1935.
  • عمرها في عام 2021: 86.
  • البرج الفلكي: برج الأسد.
  • محل الميلاد: مدينة القاهرة.
  • الجنسية: مصرية.
  • الديانة: مسلمة.
  • المهنة: ممثلة.
  • الحالة الاجتماعية: متزوجة.
  • اسم الزوج الأول: رمسيس نجيب.
  • اسم الزوج الثاني: إسماعيل برادة.
  • عدد الأبناء: 2.
  • أسماء الأبناء: مريم وسارة.
  • بداية المشوار الفني: بدأت في عام 1957.
  • سنوات النشاط: منذ عام 1957 حتى عام 2012.

قصة حياة لبنى عبد العزيز

ولدت الفنانة المصرية لبنى عبد العزيز في الأول من شهر أغسطس وذلك في عام 1935 ولذلك فهي تبلغ من العمر 86 عام وبرجها الفلكي هو برج الأسد، ولدت في مدينة القاهرة ودرست في مدارس سانت ماري للبنات وبعد انتهاء الدراسة بالمدرسة التحقت لبنى بالجامعة الأمريكية ثم استكملت دراستها وحصلت على شهادة الماجستير من جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك في قسم التمثيل، بدأت مسيرتها الفنية من خلال الإذاعة عندما شاركت وهي طفلة في العاشرة من عمرها في برنامج “ركن الأطفال” والذي كان يذاع على موجات البرنامج الأوروبي.

تزوجت لبنى عبد العزيز خلال حياتها مرتين، الأولى من المنتج الكبير الراحل رمسيس نجيب والزوج الثاني هو الدكتور إسماعيل برادة ورزقت منه بابنتيها مريم وسارة، وهي تعيش معه حتى الآن، اعتزلت لبنى عبد العزيز لفترة لكنها عادت فقدمت مسلسل “عمارة يعقوبيان”، فيلم “جدو حبيبي” عام 2012 ولم تقدم أعمالاً أخرى بعد ذلك.

ديانة لبنى عبد العزيز

الحب يصنع المعجزات، عندما تزوجت الفنانة لبنى عبد العزيز من المنتج الكبير الراحل رمسيس نجيب ظن البعض أن لبنى عبد العزيز تحمل الديانة المسيحية مثله فقد كان مسيحياً، ولكن الفنانة لبنى عبد العزيز ولدت في أسرة مسلمة وليست مسيحية ونظراً لأن الدين الإسلامي يمنع زواج مسلمة من مسيحي، قام رمسيس نجيب باعتناق الإسلام من أجل لبنى التي أحبها كثيراً ولكي يتمكن من الزواج منها.

لبنى عبد العزيز ورمسيس نجيب

التقى المنتج الكبير الراحل رمسيس نجيب بالفنانة لبنى عبد العزيز لأول مرة من خلال فيلم “الوسادة الخالية” وذلك في عام 1957، وكان ذلك أول بطولة لها أمام العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وقام رمسيس بإنتاجه، وقع رمسيس نجيب في حب لبنى وطلب منها الزواج ورغم أن رمسيس تخلى عن ديانته من أجلها لكي يستطيع الزواج منها إلا أن هذا الزواج لم يستمر طويلاً وانفصلت عنه في بداية فترة الستينات، وكان لرمسيس نجيب فضل كبير في إنتاج كثير من أفلام لبنى عبد العزيز والتي وقفت أمام كبار النجوم أمثال رشدي أباظة وعبد الحليم حافظ وأحمد مظهر وعمر الشريف وغيرهم.

وتقول لبنى عبد العزيز عن رمسيس نجيب في أحد اللقاءات معها: “ارتباطي برمسيس نجيب كان أحد التحديات التي واجهتها في حياتي المليئة بالتحديات والسباحة ضد التيار”، أما عن بداية عملها معه تقول: “كنت بقوله روح عشان نعرف نشتغل لأنه كان بيربك الدنيا والناس بتخاف منه ويسود الصمت لأنه كان شخصية قوية والكل يخشاه، وكان بيفهم كل تفصيلة في السينما، الماكياج والتصوير والإضاءة وكان ملم بكل شيء وهو اللي علمني السينما اللي بتجري في دمه”، وتابعت: “كان بيهتم بيا اهتمام كبير أثناء التصوير ويحيطني برعايته وهو ما أثر في تأثيراً كبيراً، ورأيت فيه صورة والدي وبالفعل أحببته، مكنتش محتاجاله في حاجة لأن بعد فيلم الوسادة الخالية تلقيت 17 عرض، وهذا يكذب من يقولون أنه هو من صنعني”.

وأضافت: “لا هو عملني ولا أنا عملته، أعطاني معلومات عن السينما وأنا أعطيته من معلوماتي عن الأدب والثقافة وكيفية اختيار الروايات واستفاد أيضاً من علاقاتي بصناع السينما في أمريكا، وقد استعان بكاتب أمريكي أثناء تصوير فيلم وا اسلاماه”، أما عن فارق العمر والديانة تقول: “عائلتي فوجئت بزواجنا لأنه كان مختلف عني في السن وكان يكبرني بما يقرب 20 عام، كما كان هناك فارق في الديانة ولكن رمسيس أسلم قبل زواجنا، حدثت خلافات بينا بسبب غيرته الشديدة وكان يمنعني من التحدث مع أي زميل، ولكن أنا بطبيعتي امرأة محافظة وامرأة شرقية من أسرة مسلمة ولم يفعل والدي أي شيء من ذلك معي”.

كان الطلاق بمثابة مفاجأة صادمة وصرحت لبنى عبد العزيز قائلة: “بالرغم من كل المتاعب التي واجهناها معاً، لم أفقد الأمل في استئناف حياتنا الزوجية، ولكن ورقة الطلاق قتلت الأمل وأنهت القصة الطويلة نهاية مؤلمة”، حيث فوجئت لبنى بمحامي رمسيس نجيب يطلب منها أن تذهب لكي تتسلم ورقة طلاقها.

لبنى عبد العزيز وزوجها إسماعيل برادة

تزوجت لبنى عبد العزيز للمرة الثانية من الدكتور إسماعيل برادة والذي كان يعمل في الإعداد الموسيقي لبرنامج “ركن الأطفال” وكانت لبنى تقوم بتقديمه في السابق قبل أن يتم تغيير اسمه إلى “العمة لولو”، كان إسماعيل برادة طبيب ناجح وشخص مهذب ومتواضع لذلك لفت نظر لبنى عبد العزيز وتزوجت منه في عام 1965 ورزقت منه بابنتها مريم وابنتها سارة، تركت لبنى عبد العزيز التمثيل بعد خمس سنوات من زواجها وسافرت مع زوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

عاشت هناك ما يقرب من 30 عام وذكرت أنها فضلت حياتها الزوجية على الفن وقالت: “أنا وعدته إني أكون زوجته وأم أولاده وربة بيته ومقدرش أتخلى عنه، عشت أم ومربية وكناسة وغسالة وطباخة ومكوجية وكل حاجة”، واستمرت معه حتى الآن لفترة وصلت إلى 45 عام من الزواج المستقر السعيد.

لبنى عبد العزيز ورشدي أباظة

شاركت الفنانة لبنى عبد العزيز مع الفنان رشدي أباظة في فيلم “آه من حواء” والذي حقق نجاحاً كبيراً، كما شاركت معه في أربعة أفلام أخرى، وكانت ترتبط معه بعلاقة صداقة قوية وكشفت في أحد اللقاءات قائلة: “علاقتي برشدي تخطت مرحلة الصداقة بكثير، لذلك كان النجاح حليفنا في أفلامنا الخمسة، كما كنت أعجب بطريقة تعامله مع السيدات، حيث كان يقف عند قدوم أي سيدة إليه، ويقبل أناملها، ولكني في المقابل كنت أشعر بالغضب منه بسبب إفراطه في شرب الخمر، مما انعكس سلباً على صحته”.

اعتزال لبنى عبد العزيز

بعد أن تزوجت الفنانة لبنى عبد العزيز من زوجها الثاني دكتور إسماعيل برادة قررت أن تبتعد عن الفن، وذلك بسبب بعض المشاكل السياسية قرر زوجها السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لذلك قررت أن تترك الفن وتعتزل وذلك بعد زواجها بخمس سنوات، وآخر أعمالها قبل السفر هو فيلم “إضراب الشحاتين” وذلك مع الفنان كرم مطاوع عام 1967، لكنها عادت بعد عودتها إلى القاهرة عام 1998 وقدمت مسلسل “الوسادة لا تزال خالية” ثم مسلسل “عمارة يعقوبيان” عام 2007 وآخر أفلامها “جدو حبيبي” في عام 2012.

البداية الفنية لـ لبنى عبد العزيز

بدأت الفنانة لبنى عبد العزيز مسيرتها الفنية عندما قدمت أول دور بطولة لها في فيلم “الوسادة الخالية” وذلك في عام 1957، ثم شاركت في فيلم “هذا هو الحب” مع يحيى شاهين وذلك في عام 1958، وتوالت أعمالها الفنية في السينما ثم اعتزلت لسنوات طويلة وعادت فقدمت مسلسل “الوسادة لا تزال خالية” عام 1998 وتوقفت مرة أخرى عام 2012 بعد فيلم “جدو حبيبي” مع محمود ياسين وبشرى.

أفلام لبنى عبد العزيز

  • فيلم “الوسادة الخالية” في عام 1957.
  • فيلم “هذا هو الحب” في عام 1958.
  • فيلم “هدى” في عام 1959.
  • فيلم “أنا حرة” في عام 1959.
  • فيلم “بهية” في عام 1960.
  • فيلم “وا اسلاماه” في عام 1961.
  • فيلم “لا تذكريني” في عام 1961.
  • فيلم “غرام الأسياد” في عام 1961.
  • فيلم “رسالة من امرأة مجهولة” في عام 1962.
  • فيلم “آه من حواء” في عام 1962.
  • فيلم “عروس النيل” في عام 1963.
  • فيلم “أدهم الشرقاوي” في عام 1964.
  • فيلم “هي والرجال” في عام 1965.
  • فيلم “نار على الجليد” في عام 1965.
  • فيلم “المخربون” في عام 1967.
  • فيلم “إضراب الشحاتين” في عام 1967.
  • فيلم “جدو حبيبي” في عام 2012.
  • كما شاركت في مسلسل “عمارة يعقوبيان” وذلك في عام 2007.

صور لبنى عبد العزيز

نشارككم الآن مجموعة من أفضل وأجمل صور الفنانة المصرية الجميلة لبنى عبد العزيز والتي تألقت فيها من خلال أعمالها الفنية، كما نقدم لكم ألبوم صور من أفضل ما تم التقاطه للفنانة لبنى عبد العزيز وتم نشره عبر الإنترنت في ذكرى ميلادها.

لبنى عبد العزيز مع الفنان المطرب عبد الحليم حافظ
لبنى عبد العزيز مع الفنان المطرب عبد الحليم حافظ
لبنى عبد العزيز
لبنى عبد العزيز
صورة روعة للفنانة لبنى عبد العزيز من فيلم أحنا الشحاتين
صورة روعة للفنانة لبنى عبد العزيز من فيلم اضراب الشحاتين
أجمل صورة للفنانة لبنى عبد العزيز
أجمل صورة للفنانة لبنى عبد العزيز
صورة للفنانة لبنى عبد العزيز مع فريد الأطرش
صورة للفنانة لبنى عبد العزيز مع فريد الأطرش
بوستر الفنانة المصرية لبنى عبد العزيز
بوستر الفنانة المصرية لبنى عبد العزيز
صورة الفنانة المصرية لبنى عبد العزيز وزوجها
صورة الفنانة المصرية لبنى عبد العزيز وزوجها

اترك تعليقًا