كيتي فوتراكي الراقصة ديانتها جنسيتها زوجها وفاتها معلومات عنها وصور

كيتي فوتراكي الراقصة، ديانتها، جنسيتها، تاريخ ميلادها، زوجها، وفاتها، اتهامها بالجاسوسية والكثير من المعلومات الحصرية عن الفنانة الراحلة كيتي التي اشتهرت من خلال أعمالها مع نجم الكوميديا إسماعيل ياسين، قدمت كيتي فوتراكي خلال مسيرتها الفنية ما يقارب الثلاثين فيلمًا ولكنها اختفت بشكل مفاجئ دون إبداء أي أسباب، نتعرف من خلال هذا التقرير على حياتها، وأهم أعمالها الفنية، كما سوف نتعرف على قصة اتهامها بالجاسوسية وهل بالفعل عملت كجاسوسة ضد مصالح الدولة المصرية أم لا.

معلومات عن كيتي فوتراكي

الاسم بالكامل: كاترين فوتراكي
الاسم باللغة اليونانية: Καίτη Λουτράκι
تاريخ الميلاد: فبراير – 01 – 193
العمر في 2021: 89 سنة
محل الميلاد: الإسكندرية – جمهورية مصر العربية
الجنسية: يونانية
الديانة: مسيحية
النشاط الفني: 1946 – 1980
الزوج/ الشريك: المخرج حسين الصيفي

قصة حياة كيتي فوتراكي

نتحدث في هذا التقرير عن واحدة من ألمع وجوه السينما المصرية، والتي تمكنت من خلال وجهها الملائكي ورشاقتها وموهبتها المميزة في أن تضع نفسها في مكانة مميزة لا تقارن بأحد من نجوم السينما، هي الفنانة والراقصة كيتي فوتراكي، اسمها الحقيقي كاترين ويقال أن عائلتها تدعى عائلة فوستاكي، يرجع أصل كيتي إلى عائلة يونانية مسيحية على منهج الأرثوذكسية انتقلت إلى مصر إلى مدينة الإسكندرية في حي الإبراهيمية، وهناك ولدت الطفلة المعجزة كاترين والتي قرر والديها إطلاق عليها لقب “كيتي” كاسم مستعار.

والغريب في الأمر أن ملامح الموهبة لدى كيتي ظهرت منذ أن كان عمرها ثلاث سنوات فقط، وأرادت والدتها استثمار هذا النجاح وقامت بالتسجيل لها بمدرسة لتعليم الباليه وهي في سن السادسة فقط من عمرها، أما عن الدراسة التحقت كيتي بعدة مدارس بمدينة الإسكندرية أشهرها مدرسة نيكول، وكانت خلال فترة الدراسة تحرص على الاشتراك في كافة الأنشطة المدرسية بشكل خاص كانت تميل للمشاركة في نشاط الاستعراض، والذي وجدت نفسها مميزة به بشكل كبير، مما جعل والديها يلتفتان إلى موهبتها.

كيتي فوتراكي أمام الملك

عندما بلغت الثالثة عشر من عمرها، كانت كيتي قد اتخذت خطوات جادة في مجال الاستعراض، فكانت أصغر راقصة تقف على المسرح اليوناني بالإسكندرية، فكانت ضمن الفرقة التي وقفت مع المطربة اليونانية صوفيا فيمبو والتي جاءت إلى مصر في جولة فنية، كما قدمت كيتي عرض أمام زوجة الملك الأول ملك مصر، الأمر الذي زاد كثيرًا من ثقة كيتي في موهبتها، وبعد عدد من التجارب الفنية المختلفة، رأت كيتي أنه حان الوقت أن تقوم باختيار اللون الفني المناسب لها ولموهبتها وبالفعل قررت الالتحاق بفرقة “ماري جياترا” وقدمت معها عدد لا يحصى من العروض الفنية الناجحة التي أعطتها ثقة زائدة في الالتحاق بالوسط الفني.

كيتي فوتراكي وكازينو “بديعة”

بعد النجاح المتواضع الذي حققته كيتي خلال مشوارها القصير في الإسكندرية، شعر والديها بأن الطريق الآن مفتوح أمام ابنتهما لتصبح نجمة من نجوم الفن في مصر، ولذلك قررا الانتقال إلى مدينة القاهرة وهي مدينة اكتشاف المواهب في ذلك الوقت، وقررت عائلة كيتي المكوث في شارع عماد الدين وكان يعتبر من أشهر شوارع القاهرة لاحتوائه على أكثر من كازينو، وفي تلك الأثناء التحقت كيتي بمدرسة “سونيا إيفانوفا” الروسية لتعليم الرقص، والجدير بالذكر أن هذه المدرسة هي نفس المدرسة التي درست بها الراقصة تحية كاريوكا.

أثناء تدريبها التحقت كيتي بفريق الراقصات الخاص بكازينو بديعة مصابني، والتي تعتبر واحدة من أشهر فنانات الزمن الجميل، ففي البداية كانت كيتي تعمل كراقصة تقوم بتقديم الرقصات الأوروبية، ولكن بعد غياب الراقصة التي كانت تقدم فقرة الرقص الشرقي، أرادت بديعة إعطاء كيتي فرصتها لتقوم بتقديم أول رقصة شرقية بمفردها على المسرح، لتجد بديعة نفسها أمام راقصة شرقية من الدرجة الأولى، الأمر الذي عاد بالنفع على بديعة مصابني، وأصبح الكازينو الخاص بها يتمتع بشهرة أكبر بين سكان القاهرة.

ارتباط كيتي بكازينو بديعة

على الرغم من حصولها على أكثر من عرض سينمائي وأصبحت كيتي نجمة من نجمات الصف الأول في السينما، إلا إنها لم تتخلى يومًا عن عملها في كازينو بديعة، التي اعتبرته كيتي البداية الحقيقية لها إلى عالم الفن، وصل الأمر أنه حتى بعد حريق القاهرة عام 1952 وبعدما احترق كل ما يخص كيتي بداخل الكازينو عادت للعمل به مرة أخرى، حتى بعدما تغيرت الإدارة الخاصة به على مدار العشر سنوات، ظلت تعمل به بجانب عملها في المجال الفني.

البدايات الفنية لكيتي فوتراكي

أثناء تلقيها التعليم الخاص في مدرسة الرقص، كانت كيتي تبدع في أداء التدريبات الخاصة بها، وذات يوم أثناء تواجدها بالمدرسة لمحها المخرج عبد الفتاح حسن والذي أعجب بشكل كبير بأدائها وابتسامتها الساحرة، قرر الاستعانة بها  في لقطة من فيلم “الغيرة” الذي أتاح الفرصة فيما بعد أمام كيتي لتشارك في أكثر من عمل فني.

كيتي فوتراكي وإسماعيل ياسين

من أهم وأشهر الأفلام المصرية التي شاركت بها كيتي أثناء مسيرتها الفنية هو الفيلم الشهير “عفريتة إسماعيل ياسين”، وتدور أحداث الفيلم حول إسماعيل الشخص الساذج الذي يفشل في التصرف في أي شيء، يفاجأ بظهور عفريتة تحبه وتحاول منعه عن الذهاب لخطيبته.

كيتي فوتراكي وقضية الجاسوسية

تزوجت كيتي لفترة من المخرج المصري المعروف حسين الصيفي ولكن هذه الزيجة لم تدم طويلًا، كانت كيتي تصب كل اهتمامها على أفلامها وأعمالها الفنية التي أصبحت علامة من علامات السينما المصرية، وفي عام 1965 وبدون أي مقدمات، تختفي كيتي عن الأنظار دون إبداء أي أسباب، لتعود الأخبار التي تفيد بأن كيتي كانت تعمل لدى بعض الأشخاص الأجانب وكانت تعمل جاسوسة ضد مصر، خاصة بعد نشر “رفعت الجمال” في كتابه أنه كان على علاقة براقصة تدعى كيتي، وتظل الأخبار تنتشر حول خيانة كيتي، لتظهر الراقصة نجوى فؤاد وتخرج عن صمتها وتعترف أن كيتي أصيبت بمرض خطير الأمر الذي دفعها للابتعاد عن السينما، ولا تتوفر أي أخبار عن وفاتها وهناك أخبار تقول أنها لا تزال على قيد الحياة في اليونان.

أهم أعمال كيتي فوتراكي

فيلم العقل والمال
فيلم هل أقتل زوجي
فيلم أبو عيون جريئة
فيلم إسماعيل يس في مستشفى المجانين
فيلم وكر الملذات
فيلم إسماعيل يس في متحف الشمع
فيلم خليك مع الله
فيلم العاشق المحروم
فيلم عفريتة إسماعيل يس

صور كيتي فوتراكي

نقدم إليكم صور متنوعة للراقصة والفنانة كيتي فوتراكي في عدد من أعمالها الفنية المختلفة، وتظهر بها بجمالها الخلاب ورشاقتها التي سحرت القلوب في فترة الأربعينات وحتى السبعينات.

أجمل صورة للفنانة كيتي مع الفنان فريدشوقي
أجمل صورة للفنانة كيتي مع الفنان فريد شوقي
صورة للفنانة كيتي
صورة للفنانة كيتي
صورة الفنانة المصرية كيتي داخل عمل
صورة الفنانة المصرية كيتي داخل عمل
صورة روعة للفنانة كيتي
صورة روعة للفنانة كيتي
كيتي
كيتي
صورة الفنانة المصرية كيتي صورة جميلة وروعة مع الفنان اسماعيل يس
صورة الفنانة المصرية كيتي صورة جميلة وروعة مع الفنان اسماعيل يس

 

اترك تعليقًا