علامات تدل على اقتراب الطلاق

أسس العلاقة الزوجية :

تقوم العلاقة الزوجية علي عدة أسس مثل المودة و المحبة و الاحترام و التفاهم ، و لكن مع مرور الوقت و التعرض و مواجهة الكثير من المشكلات و الخلافات و عندما يتفاقم الآمر و لا يوجد حل للحد من الخلافات الكثيرة و أصبح صعب البقاء معا تحت سقف واحد فيلجئوا إلي الطلاق ، و الطلاق هو حل عقد الزواج و قد يكون هو الحل الأمثل لكلا الطرفين ، و لكن هناك الكثير من الآثار السلبية التي يتركها الطلاق علي الشريكين و نظرة المجتمع لهما و يصبح الآمر أكثر سوءً إذا كان لديهم أطفال حيث أن الطلاق يؤثر علي نفسيتهم و يسبب لهم الكثير من المشاكل مما يؤثر علي شخصيتهم و تصبح مشاعرهم غير مستقرة و غير متزنة .

أسباب تؤدي إلي الطلاق :

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلي الطلاق فمثلا عندما يقضي احدي الشريكين معظم وقته في العمل للتهرب من شريكة حيث يفضل البقاء في العمل علي قضاء الوقت مع الطرف الآخر أو للذهاب للمنزل فيجب الوقوف عند هذه النقطة و التساؤل عن سبب هذا الفعل ، و عندما تنعدم الثقة بين الطرفين و يبدأ الشك في الشريك فذلك مؤشر علي عدم صحة العلاقة و إنها لن تستمر كثيراً فالثقة من أهم أساسيات العلاقة الزوجية ، و إذا كان احدي الطرفين يفضل قضاء معظم الوقت مع أصدقائه بدلا من قضاءه مع شريك فهذا يدل علي وجود مشكلة في العلاقة ، و إذا كان احدي الطرفين يتغزل في شخص آخر و يفضل قضاء الكثير من الوقت معه فهذا يدل علي وجود خلل و يجب تقييم العلاقة جيداً ، يجب أن يكون كلا الطرفين مقتنعين بصفات و طباع بعضهم البعض و متفاهمين قبل الزواج لان لا احد يتغير مع الزمن و هذا احدي أسباب الطلاق الشائعة ، و عندما تختفي لغة التواصل و يكون فتح حديث للنقاش صعب فلن يستمر هذا الزواج فالتواصل من أهم علامات الزواج الناجح ، إن الزوجين السعيدين يستمران معا لأنهما يرغبان في ذلك و لكن إذا كان احدي الطرفين يستمر لأي سبب آخر فهذا يؤدي إلي سوء الآمر أكثر ، إن المشاكل المالية تعد من أهم و أشهر الخلافات الزوجية فيجب استشارة خبير مالي لمعالجة الآمر قبل أن يتفاقم ، إذا كان هناك خلاف حول طريقة تربية الأولاد فيجب استشارة المتخصصين في هذا المجال من اجل الوصول إلي طريقة وسط ترضي كلا الطرفين ، إذا كان احدي الطرفين يقلل من احترام و تقدير شريكه و يسخر منه فذلك أيضا يؤدي إلي تدمير العلاقة الزوجية .

Post Author: أسماء يوسف

اترك تعليقاً