سميرة خوري الممثلة الأردنية معلومات عنها كاملة 

ديانة سميرة خوري، عمرها، جنسيتها، زوجها، تاريخ ميلادها، حياتها الشخصية، مدينتها، أبنائها، قصة حياتها، حياتها الفنية، أفلامها، مسلسلاتها، صورها، وكل ما تود معرفته عن الممثلة سميرة خوري في تقرير كامل ومفصل عنها.

معلومات عن سميرة خوري

الإسم بالكامل: سميرة قسطندي داوود خوري .
تاريخ الميلاد: الخامس من شهر يونيو عام 1940م.
عمر سميرة خوري: بلغت عامها ٧٨.
محل ميلاد سميرة خوري: فلسطين.
جنسية سميرة خوري: الأردنية.
ديانة سميرة خوري: الإسلام.
زوجها: غير معروف.
المهنة: كاتبة – ممثلة- مقدمة برامج.
المؤهل الدراسي:  بكالوريوس ادب العربي من جامعة بيروت.

قصة حياة سميرة خوري

ولدت الفنانة سميرة خوري في فلسطين في عام ١٩٤٠م، وكانت تعمل مدرسة لمدة ١٦عام ولكنها كانت موهوبة في إلقاء البرامج التلفزيونية والإذاعية، وقد قدمت برنامج صغير عن الأسرة ثم بعد ذلك عملت بالمسرح، كانت تهوى فن التمثيل منذ عمر ١٠ سنوات وأعجب بها العديد من المخرجين مما شجعها للعمل في العديد من المسلسلات، فهي ذات تاريخ مشرف وملئ بالأعمال.

 لم تكن تعمل في البرامج الإذاعية والمسلسلات والمسرح فقط، بل عملت كاتبة فهي عضو في رابطة الكتاب الأردنيين وعضو كذلك في النقابة، درست الأدب العربي في جامعة بيروت، قالت الفنانة أن أحد المدرسين قد لاحظ موهبتها وقام بتشجيعها على التمثيل وقد أعطاها دور الملكة في إحدى المسرحيات وظلت تمارس التمثيل في المدرسة الثانوية إلا أن تخرجت منها، أصبحت معلمة وهي في سن السابعة عشر وأحبت المهنة كثيرا وكانت تتقرب من الطلاب.

قالت أن هناك العديد من المشاكل التي تؤثر على قدرتهم الاستيعابية كالفقر والمشاكل الأسرية أو المشاكل العاطفية، وخاصة أن هؤلاء الطلاب في سن المراهقة.

 قامت بعمل مسرحية عن حياة هؤلاء الطلاب قام بكتابتها أحد الشعراء، كان صديقا للعائلة في هذا الوقت، وبعد أن قامت بدورها فوجئت أن جميع الجمهور يبكي، فاهتمت بعد ذلك بهذه الأدوار.

 اعتقدت سميرة خوري أنها سوف تغير هذا العالم، وفي شتاء من أحد الأعوام، وهي ذاهبة إلى إحدى المجلات لتلتقي بالشاعر عبد الرحيم عمر، شاهدت إحدى المسرحيات ودارت في ذهنها العديد من الحوارات وتذكرت أول مسرحية قدمتها في المدرسة، فقامت بحماس إلى الشاعر عبد الرحيم وقالت له انها لديها العديد من الكلام والمشاعر لا يمكنها ترجمتها إلا علي خشبة المسرح وبعدها بدأت مسيرتها الفنية الحافلة بالإنجازات.

أعمال الفنانة الأردنية سميرة خوري

قامت الممثلة الأردنية الفلسطينية سميرة خوري بالعديد من الأعمال المتنوعة على خشبة المسرح وعلى شاشة التليفزيون، كما قدمت برامج إذاعية.
بدأت مشوارها بدور صغير في إحدى مسرحيات الكاتب احمد قوادري بعنوان الأستاذ، قامت بدور سلمى.
 امرأة في سن الثمانين في مسرحية الزير سالم.
قامت بدور هناء في مسرحية اظبطو الساعات.
قامت بدور في مسرحية فنس بن شعفاط.

المسلسلات

شاركت في مسلسل قرية بلا سقوف عام 1982
شاركت في مسلسل القرار الصعب عام 1992
شاركت في مسلسل التغريبة الفلسطينية عام 2004
شاركت في مسلسل معاوية بن أبي سفيان عام 2010
شاركت في مسلسل العزيمة 2016
شاركت في مسلسل عطر النار عام 2011
شاركت في مسلسل دبابيس زعل وخضرا 2010
قامت بدور في مسلسل دائرة الضوء 2011
قامت بدور في مسلسل الرحيل 2008
عودة أبو تايه 2008
قامت بدور في مسلسل آخر أيام اليمامة 2005
قامت بدور في مسلسل شهرزاد الحكاية الأخيرة 2004
قامت بدور في مسلسل آخر الفرسان عام 2002

البرامج 

قامت بأول برنامج لها عن الأسرة في أول مسيرتها الفنية، كانت مولعة بالبرامج الإذاعية.
قامت بتقديم  سلسلة من برنامج كيف وأخواتها، فهو برنامج يجمع بين الثقافة والتعليم.

دور سميرة خوري في مسلسل التغريبة الفلسطينية 

قصة مسلسل التغريبة الفلسطينية تتمحور حول عائلة تدعي “اليونس” في ريف فسلطين، تتركز حول شخصية “علي” التي قام بأدائها تيم حسن الراوي، الشقيق الأكبر له “أبو صالح” وقام بأدائها الفنان جمال سليمان، وبدأت الأحداث في عصر الانتداب البريطاني على فلسطين، وما عاناه الفلاح الفلسطيني، والكثير من المشاكل في حياة هذه العائلة من استغلال وظلم في كل حياتهم.

الأحداث تتطور وتتغير  مع الوقت بين الأسوء والأفضل ، فأثناء الثورة الفلسطينية ضد الاحتلال البريطاني  يتحول الأخ الكبير إلى قائد ثوري ذو شخصية في القرية، مما يُبدل حال هذه العائلة للأفضل تماماً، ثم يعود للأسوء بعد أن انتهت الثورة، وحرب التطهير الفلسطيني و الغزو اليهودي لفلسطين، حتى ينتهي الأمر بهم في مخيمات اللاجئين، استشهد الأخ الأصغر “حسن”، وأيضا زوج “خضرة” أختهم الوحيدة.

يبدأ  انطلاق نقطة جديدة لأحداث المسلسل من الأحفاد في العائلة، “علي” يصبح دكتور في إحدى الجامعات، تأتي بعد ذلك نكسة حرب حزيران، ويهجر الأهل المخيم، وتنتهي أحداث المسلسل باعتقال أبو صالح وتعود المقاومة من جديد، الممثلة سميرة خوري أخذت دور صغير في هذا المسلسل فهو يعد ثالث مسلسل قدمته.

سميرة خوري تروي أهمية الدراما في حياتها وخطورتها

قالت سميرة خوري أنها في ١٩٧٩م قد قدمت للعمل في مسلسل الشائعة، فهو يضم ممثلين أوائل يعدو من نجوم الوطن العربي كلبنان ومصر وسوريا والأردن، تدور أحداث المسلسل حول الصراع بين الخير والشر، تحب سميرة خوري هذه الأدوار لاعتقادها أنها صراع بين الإنسان والإنسان، أو بين الإنسان والطبيعة، وتدور أحداث دورها حول امرأة فارغة من الداخل تحاول أن تنتقم من زوج شقيقتها لأنه أحب امرأة أخرى، تظل خلفه وتوقعه في العديد من المشاكل إلى أن يموت، وبعد ذلك تشعر بالنشوة والإنتصار.

غضب الجمهور العربي بسبب هذا الدور، وقد قالت أنا تعرضت لعدة حوادث من ضمنها أن أحد المعجبين بها من جمهورها قد قام بإرسال هدية لها بها زجاجة تحتوي على ماء نار لكي تنفجر في وجهها.

مسرحيات الفنانة سميرة خوري

مسرحية “الأستاذ” للمخرج أحمد قوادري، وكانت قد جسدت دورًا بسيطًا جدًا وبعدها سجلت كعضو في المسرح الأردني.
مسرحية “الزير سالم” قامت بدور امرأة في الثمانينات من العمر تدعى سلمى، وهي امرأة ذات حقد وكراهية ذاعت الفتنة بين الناس، وقد أدي ذلك لحروب عدة طالت لسنين، قامت بأداء دور الشر جيدًا وهذا الدور قدم في مسرح شيراز بايران. 

وفي عام ١٩٧٦ م قامت بدور في مسرحية اظبطو الساعات، المرأة الحب والحلم، وقد أحبها الجمهور كثيرًا.
قامت بدور في مسرحية “فنس بن شعفاط” يشبه هذا الدور إلى حد كبير  دورها في المرأة الحب والحلم، تجسد سميرة خوري دور امرأة ذات ضمير ومحبة للناس جميعًا.

زوج الفنانة سميرة خوري وأبنائها

حتى الآن لا يمكن معرفة من هو زوج الفنانة سميرة خوري لأنه لم يظهر في الإعلام وكذلك ابنائها، وذلك لحرصها الدائم على عدم التحدث حول حياتها الشخصية.

صور الفنانة سميرة خوري

نقدم لكم باقة رائعة من أجمل صور الفنانة الأردنية الرائعة سميرة خوري، والتي التقطت لها من داخل كواليس بعض أعمالها الفنية.

سميرة خوري
سميرة خوري
الفنانة سميرة خوري
الفنانة سميرة خوري
صورة الفنانة سميرة خوري
صورة الفنانة سميرة خوري
الممثلة سميرة خوري
الممثلة سميرة خوري
أحلى صورة للفنانة سميرة خوري
أحلى صورة للفنانة سميرة خوري
صورة سميرة خوري داخل عمل
صورة سميرة خوري داخل عمل

اترك تعليقا