تخطى إلى المحتوى

رياض السنباطي ديانته زوجته أعماله وفاته معلومات عنه وصور

    رياض السنباطي الموسيقي والملحن المصري، أبرز من تعاون معهم أم كلثوم، وردة، نجاة، سميرة سعيد، ديانته، وهل هو مسلم أم مسيحي، زوجته، جنسيته، قصة حياته، مشواره الفني، أهم الأعمال، أهم الجوائز، أهم الألقاب، معلومات كاملة عنه نضعها بين أيديكم في هذا المقال الشيق عنه.

    معلومات عن رياض السنباطي

    • الاسم باللغة العربية: رياض السنباطي
    • الاسم باللغة الإنجليزية: Reyad Elsonbaty
    • الديانة: مسلم
    • الجنسية: مصري
    • تاريخ الميلاد: ٣٠ نوفمبر ١٩٠٦
    • محل الميلاد: فارسكور، دمياط، مصر
    • تاريخ الوفاة: ١٠ سبتمبر ١٩٨١
    • محل الوفاة: القاهرة، مصر
    • العمر عند الوفاة: ٧٤ سنة
    • الحالة الاجتماعية: متزوج
    • اسم الزوجة: غير معروف
    • المؤهل الدراسي: معهد الموسيقى العربية
    • المهنة: ملحن وموسيقي مصري
    • الآلات الموسيقية: العود
    • بداية النشاط الفني: سنة ١٩٢٨
    • سنوات النشاط الفني: ١٩٢٨ – أواخر السبعينات
    • أهم الأعمال: أغنية “يا ليلة العيد”

    قصة حياة رياض السنباطي

    الملحن المصري رياض السنباطي، ولد في ٣٠ نوفمبر ١٩٠٦، برجه الفلكي هو القوس، ولد في فارسكور بدمياط في مصر، والده كان مقرئ يقوم بالغناء في الأفراح والموالد والأعيان الدينية في قريته والقرى المجاورة، فعندما بدأ يكبر رياض السنباطي وجد والده يعزف على العود، وهرب ذات مرة من المدرسة عند أحد جيرانهم لكي يغني أغنية بعنوان “الصحبجية” وكانت لسيد درويش، فأعجب والده بصوته وقرر اصطحابه معه لكي يغني في الأفراح، وبالتحديد بعد إصابته بمرض في عينيه.

    كان رياض السنباطي يقوم بالاستماع إلى يوسف المنيلاوي وعبد الحي حلمي وسيد الصفطي، وتعلم منهم أشياء كثيرة دون أن يراهم، وقرر والده الشيخ السنباطي أن ينتقل إلى مدينة المنصورة، والتحق رياض ابنه بأحد الكتاتيب، لكنه لم يكن يحب التعليم بقدر حبه للفن والموسيقى، قرر والده تعليمه قواعد الغناء وكان رياض يستجيب بشكل سريع وملحوظ.

    كان يقوم بتأدية وصلات غنائية طويلة، وكان مطرب إحدى الفرق مشهور باسم “بلبل المنصورة”، وعندما سمعه الشيخ سيد درويش أعجب به بشكل كبير وطلب منه أن يذهب معه إلى الإسكندرية لكي يحصل على فرصة أكبر، ولكن أبيه رفض هذا العرض لأنه كان يعتمد عليه بشكل كبير في الفرقة، وظل رياض السنباطي معترف بأن لولده الفضل في تعليمه قواعد الموسيقى العربية، توفي رياض السنباطي في ١٠ سبتمبر ١٩٨١ في القاهرة بمصر عن عمر يناهز ٧٤ سنة.

    المشوار الفني لـ رياض السنباطي

    بدأ الملحن رياض السنباطي مشواره الفني عام ١٩٢٨ بعد قرار والده بالذهاب إلى القاهرة لكي يحقق ابنه ذاته في مشواره الفني، وفي نفس العام بدأ حياته الفنية وواجه صعوبات كثيرة في بدايته، لوجوده في مناخ شديد التنافس، فقرر أن يلتحق بمعهد الموسيقى العربية وعندما تم اختباره من لجنة مكونة من كبار الموسيقيين ولكنهم تفاجئوا بقدراته الكبيرة لأنها كانت أكبر من أن يكون طالب، فاتخذوا قرار بتعيينه أستاذ في المعهد لآلة العود.

    بعدها بدأ يحصل على شهرة من خلال مشاركته كعازف في حفلات وندوات المعهد، وظل يعمل بالمعهد لمدة ٣ سنوات وبعدها قام بتقديم استقالته ليدخل مجال التلحين، وكان هذا في بداية الثلاثينات وقامت شركة أوديون للاسطوانات بتقديمه كملحن لعدد من كبار المطربين والمطربات، علاقة رياض السنباطي لم تقتصر على مجال التلحين فقط فقرر دخول مجال التمثيل عام ١٩٦٢ من خلال فيلم “حبيب قلبي” مع الفنانة هدى سلطان ومن إخراج: حلمي رفلة، بالرغم من نجاح هذا الفيلم الذي قدم فيه عدد من الأغاني نالت إعجاب الجمهور إلا أنه قرر عدم المشاركة في التمثيل مرة أخرى مبرراً ذلك لأنه لم يجد نفسه في التمثيل لأنه يعتبر التلحين عالمه.

    أشهر المطربين الذين غنوا من ألحانه هم: محمد عبد المطلب، أم كلثوم، هدى سلطان، وردة، فايزة أحمد، ميادة الحناوي، سميرة سعيد، نجاة، وعزيزة جلال التي لحن لها العديد من الأغاني العاطفية كان آخرها قصيدة بعنوان “من أنا”، وكانت عزيزة جلال آخر فنانة يقدم لها رياض السنباطي ألحان، قدم خلال مشواره الفني ما يقرب من ٥٣٩ عملاً في الأوبرا العربية والسينما والقصائد وغيرهم، وقدم حوالي ٣٨ مؤلفة موسيقية، وتعاون خلال مسيرته مع ما يزيد عن ١٢٠ شاعر.

    رياض السنباطي وأم كلثوم

    بعد حصول رياض السنباطي على شهرة في الثلاثينات التقى مع أم كلثوم للمرة الأولى، وبعد ١٧ سنة تحدث إليها في الهاتف، وذكرها أن والدها ووالده كانا يغنيان معاً في الأفراح ودار بينهما حديث وقتها، وقالت له أم كلثوم أنها تتمنى أن تراه لكونهما معاً في القاهرة، وتقابلا معاً في المرة الثانية ليقدما معاً أعمالاً فنية، وكان أول تعاون بينهما أغنية بعنوان “على بلد المحبوب وديني” عام ١٩٣٥، وحققت هذه الأغنية نجاحاً كبيراً وانضم بعدها إلى فرقة الموسيقى الكلثومية التي من بينها زكريا أحمد والقصبجي.

    ولكن رياض السنباطي كان متميز عن غيره من الملحنين، وقدم لأم كلثوم ثاني أغنية لها بعنوان “النوم يداعب عيون حبيبي” وكتب كلماتها أحمد رامي، وقامت أم كلثوم بغنائها في حفلها بالجامعة الأمريكية في القاهرة، وظل رياض يقدم لأم كلثوم ألحاناً رائعة وغنت ألحانه بإبداع كبير، وكانت من بين الأغاني التي قام بتلحينها أغنية بعنوان “رسالة إلى جمال عبد الناصر” التي قامت بغنائها يوم وفاة جمال عبد الناصر.

    وأيضاً لحن لها أغنية “الأطلال” الذي يعتبرها الكثيرين أنها أفضل أغنية في الوطن العربي خلال القرن العشرين، وبعدها قال النقاد أنها أفضل ما غنت أم كلثوم وأجمل ما لحن رياض السنباطي، وكانت هذه الأغنية عام ١٩٦٦ وكانت جزء من قصيدة الأطلال الأصلية، بالإضافة إلى أغنية “حديث الروح”، وذكرت روايات أن السنباطي لحن لأم كلثوم ما يزيد عن ٢٠٠ أغنية، ولكن تبين أنه لحن لها ما يقرب من ٩٥ أغنية، كان آخرهم أغنية “القلب يعشق كل جميل” في سنة ١٩٧٢.

    رياض السنباطي وزوجته

    تزوج رياض السنباطي في بدايته الفنية وحضر زفافه كوكب الشرق أم كلثوم، وتزوج من امرأة من خارج الوسط الفني، وكانت حياته الخاصة بسيطة بدرجة كبيرة، وكانت قريبة من العزلة والانطوائية إلا الذين يتعامل معهم من الفنانين، وكان معروف رياض السنباطي بأنه يقضي الكثير من وقته بمفرده يسجل ألحان وينتظر الإلهام، وقد روت زوجته أنه في أغلب الأوقات يكون السنباطي جالساً مع عائلته على المائدة لتناول الطعام وفجأة يترك الأكل ويفكر، ثم يذهب إلى غرفته الخاصة وبها يصب اللحن الذي ألفه والذي كان يظل يفكر فيه لشهور، وكانت زوجته تبرر فعله أمام الضيوف وتوضح لهم أن هذه عادته واعتادوا عليها جميعا.

    رياض السنباطي وعبد الحليم حافظ

    صرح رياض السنباطي تصريحات عن عبد الحليم حافظ فأوضح أنه يرى أن العندليب رائع لكنه في صوته رجفة غير مفهومة ولا يعرف هل هي خلقت في صوته، أم يقوم هو بصنعها كنوع من تحسين أدائه، وشبه السنباطي هذه الرجفة كأن شخص يقف يغني ويأتي من خلفه شخص ويهز كتفيه، وأن العندليب خامة صوته رائعة باستثناء هذه الرجفة في صوته، وأوضح أن سبب نجاح العندليب أنه لم يقم بتقليد أي فنان قبله، مما جعله له طابع معين ومميز.

    أعمال رياض السنباطي في التلحين

    • أغنية “لعبة الأيام” غناء: وردة.
    • قصيدة “لا تقل حبي ضاع” .
    • أغنية “أنده عليك” غناء: وردة.
    • أغنية “فاكر لما كنت جنبي” .
    • أغنية “أذكريني”
    • أغنية “يا ليلة العيد” .

    صور رياض السنباطي

    نقدم باقة نادرة ورائعة من صور الملحن رياض السنباطي، وصور له مع عدد من مطربي الزمن الجميل، وصور رائعة له مع كوكب الشرق أم كلثوم.

    رياض السنباطي
    رياض السنباطي
    الملحن رياض السنباطي
    الملحن رياض السنباطي
    رياض السنباطي الملحن المصري
    رياض السنباطي الملحن المصري