رشدي أباظة ديانته عمره زوجاته وفاته معلومات عنه وصور

رشدي أباظة الممثل المصري، دنجوان السينما المصرية، تزوج الفنانة تحية كاريوكا، الفنانة صباح، الفنانة سامية جمال، أبرز من شاركه أعماله شادية، سعاد حسني، هند رستم وغيرهم، علاقته بالفنانة كاميليا، حقيقة زواجه من يسرا، ديانته وهل هو مسلم أم مسيحي، عمره وتاريخ ميلاده وبرجه الفلكي، بداية مشواره الفني، سنوات النشاط، أعماله الفنية، معلومات كاملة عنه وعن حياته الشخصية والمهنية تجدها في هذا المقال وبعض الصور.

معلومات عن رشدي أباظة

  • الاسم الكامل: رشدي سعيد بغدادي أباظة
  • الاسم الفني: رشدي أباظة
  • الألقاب: دنجوان الشاشة العربية
  • تاريخ الميلاد: 3 أغسطس عام 1926
  • تاريخ الوفاة: 27 يوليو عام 1980
  • عمره عند الوفاة: 54 عام
  • سبب الوفاة: سرطان في المخ
  • البرج الفلكي: برج الأسد
  • محل الميلاد: مدينة المنصورة
  • الجنسية: مصري
  • الديانة: مسلم
  • الحالة الاجتماعية: تزوج 5 مرات
  • اسم الزوجة الأولى: تحية كاريوكا
  • اسم الزوجة الثانية: سامية جمال
  • اسم الزوجة الثالثة: صباح
  • عدد الأبناء: 1
  • أسماء الأبناء: قسمت
  • المهنة: ممثل
  • بداية المشوار الفني: بدأ في عام 1949
  • سنوات النشاط: منذ عام 1949 حتى عام 1980

قصة حياة رشدي أباظة

رشدي أباظة أشهر فناني السينما المصرية في الزمن الجميل، قدم لنا العديد من الأدوار الناجحة، نتذكره من خلال دور الطبيب البيطري في فيلم “آه من حواء”، دور حسن في فيلم “تمر حنة”، دور كمال في فيلم “الزوجة الـ 13″، وغيرها من الأدوار الرائعة المميزة، ولد رشدي أباظة في الثالث من شهر أغسطس وذلك في عام 1926 وبرجه الفلكي هو برج الأسد، ينتمي إلى عائلة أباظة الشهيرة ووالدته كانت من أصول إيطالية، عمل والده ضابط شرطة وكان طبيعة عمله التنقل والسفر دائماً، ولكنه انفصل عن والدته فانتقل رشدي في طفولته وعاش مع جدته من والده وعندما وصل إلى مرحلة الشباب انتقل للعيش في القاهرة مع والدته.

كان رشدي أباظة وسيم وكان شخص رياضي وبطل ملاكمة وكمال أجسام، كان من المفترض أن يلتحق بكلية الطيران ولكن عشقه للغات جعله يلتحق بكلية سان مارك، ولم يكن يخطط أن يصبح ممثل فكان يود أن يصبح ضابط بحري، ولكن كانت نقطة التحول في حياته عندما شاهده المخرج أحمد بدرخان واقترح عليه أن يمثل بحكم وسامته، ولأن الفن كان آنذاك شيء غير مرغوب فيه، كانت هناك قطيعة بين رشدي ووالده الذي رفض عمله في التمثيل وتدخل الكثير من أفراد العائلة بمحاولات للصلح بينهما.

ولكن ظلت القطيعة لمدة عشر سنوات وعندما كانت خطوبة شقيقته رجاء تدخل الوسطاء للصلح، وبالفعل تحدث إليه والده وطلب منه الحضور حفل خطوبة شقيقته وعندما وصل المنزل ركع أمام والده وطلب منه أن يعفو عنه، كانت بدايته في فيلم “المليونيرة الصغيرة” في عام 1949، ولكنه رحل عن عالمنا بعد معاناة مع مرض السرطان وذلك في 27 يوليو عام 1980 عن عمر يناهز 53 عام.

رشدي أباظة وكاميليا

في أحد اللقاءات مع أخت الفنان رشدي أباظة تحدثت عن علاقته بالفنانة كاميليا وكيف تعرض إلى الأذى من قبل الملك فاروق بسببها، وقالت: “بالفعل أخي كان يحب كاميليا لدرجة أنه استهان بتهديد الملك فاروق له بالقتل وقال له: “اللي تقدر تعمله اعمله”، وكان من الممكن أن ينفذ تهديده ولكنه خاف من عائلة رشدي ووزنها على الصعيد الاجتماعي والسياسي، وعندما تزوج من تحية كاريوكا فرح الملك كثيراً لأنه ضمن ابتعاده عن معشوقته كاميليا”.

رشدي أباظة وتحية كاريوكا

تزوج الفنان المصري رشدي أباظة أكثر من مرة، كانت أولى زوجاته هي الفنانة تحية كاريوكا وذلك في عام 1952 واستمر معها ثلاث سنوات، ثم انفصل عنها وتزوج للمرة الثانية من سيدة أمريكية هي بربارا والتي رزق منها بابنته الوحيدة قسمت، وقد كان انفصال تحية كاريوكا ورشدي أباظة خبر صادم تصدر الصحف والمجلات وقتها بسبب ضبط تحية له وهو مع فتاة فرنسية في أحد الملاهي الليلية في لبنان فقامت تحية بجذب الفتاة من شعرها وضربتها وطلبت الطلاق منه.

رشدي أباظة وسامية جمال

قصة حب جمعت بين الفنان رشدي أباظة والفنانة سامية جمال بعد أن قدمت معه بطولة فيلم “الرجل الثاني”، وأثناء ذلك الوقت كان رشدي متزوجاً من السيدة الأمريكية والدة ابنته، سافر الثنائي معاً لحضور حفل عرض الفيلم لأول مرة وهنا بدأت تنتشر أخبار حول علاقتهما من خلال الصحف والمجلات، وصل الأمر إلى زوجته مما أشعل الخلافات بينهما ولكنه حاول أن يهدئ الأمور مع زوجته خوفاً على ابنته وعندما عرض عليه فيلم “صراع في النيل” اصطحب زوجته معه لكي يحسن الأوضاع بينهما، لكنها أصرت على الانفصال وقد تواصلت معه سامية جمال وعبرت له عن اشتياقها له وأخبرته أنها ابتعدت من أجل حياته مع زوجته وابنته، استمرت علاقتهما ثلاث سنوات وخلال هذه الفترة توطدت علاقة سامية بوالدة رشدي التي أحبتها كثيراً وكذلك توطدت علاقتها بابنته.

تزوج رشدي من سامية جمال في سبتمبر عام 1962 وهنا طالبت طليقته بحضانة ابنتها، ولكن رفض رشدي ذلك وأصبحت سامية جمال تقوم بدور الأم لقسمت وتخلت عن حياتها الفنية من أجل حبها لرشدي أباظة.

رشدي أباظة وصباح

في عام 1967 سافر رشدي أباظة لتصوير فيلم إلى جانب الفنانة صباح وهو فيلم “إيدك عن مراتي”، وهناك في لبنان طلب من صباح الزواج وبالفعل تزوجا دون علم سامية جمال والتي سألته عن الأمر فكذب عليها وأكد أنه لم يتزوج منها، كما أنه أكد لصباح أنه انفصل عن سامية جمال وبعد مرور 15 ساعة على زواجهما اتصلت شقيقة صباح بها وأخبرتها أن سامية جمال مازالت زوجته، وبدأت الصحافة تتهم صباح بأنها خطفت زوج سامية، وبسبب ذلك طلبت صباح الطلاق وبالفعل انفصلت عنه في نفس اليوم بعد 24 ساعة زواج.

وعندما عاد تعاملت معه سامية جمال كأن شيئا لم يكن، ولكن حدث خلاف ما بين سامية جمال وقسمت ابنته فهاجمها رشدي بكلمات قاسية ثم حاول الاعتذار منها لكنها رفضت وتركت المنزل وذهبت، أقامت في فندق واستمر الخلاف بينهما طيلة شهرين، رفضت العودة إليه أيضاً فحاول الانتحار وكاد يطلق الرصاص على نفسه، فتدخل ابن عمه وحل الخلاف بينهما، وعرض عليها دور في فيلم “الشيطان والخريف” فوافق رشدي على عودتها للتمثيل، وأثناء التصوير أصيبت سامية بشلل مؤقت وظل إلى جانبها لكنه بدأ يدمن الخمر وحدثت خلافات بينهما أكثر من مرة بسبب هذا الأمر، وانفصلا بعد 17 عام من الزواج، أما نبيلة أباظة كانت آخر زوجاته وهي ابنة عمه التي استمرت معه حتى وفاته.

رشدي أباظة ويسرا

يعتبر الفنان رشدي أباظة من أوسم فناني السينما المصرية، وكانت تحبه الكثير من الفنانات حيث كان فتى أحلام كثير من الفتيات أيضاً، وعندما قدم فيلم “بياضة” مع الفنانة يسرا والتي عرض عليها الزواج لكنها رفضت، وقد كتب الصحفي اللبناني بديع سربيه قال: “المرأة الوحيدة التي هزمت فيها دنجوانيته”، وقد رفضت يسرا الزواج لأنها كانت آنذاك أصغر من ابنته قسمت، وكان ذلك في عام 1980 وهو نفس العام الذي توفي فيه.

رشدي أباظة وشادية

اجتمع الفنان رشدي أباظة في أكثر من فيلم مع الفنانة شادية من أهمها فيلم “نص ساعة جواز” وذلك في عام 1969، كما قدما معاً أشهر أفلام السينما المصرية وهو فيلم “الزوجة الـ 13″، فيلم “دليلة”، “أولادي”، “قلوب العذارى”، وحصل الثنائي على العديد من الجوائز عن أفلامهما الناجحة.

وفاة رشدي أباظة

بحسب ما ذكرت منيرة أباظة شقيقة رشدي أباظة عن أيامه الأخيرة، قالت أن المرض قد هاجمه بشكل مفاجئ وبدأ يشعر بألم في أعصابه حتى اكتشف إصابته بسرطان في المخ، ورغم إجرائه جراحة خطيرة بالمخ في لندن إلا أنه بعد عودته إلى مصر تدهورت حالته وتوفي في 27 يوليو عام 1980.

أفلام رشدي أباظة

  • فيلم “وادي الملوك” في عام 1954.
  • فيلم “موعد غرام” في عام 1956.
  • فيلم “لا أنام” في عام 1957.
  • فيلم “تمر حنة” في عام 1957.
  • فيلم “صراع في النيل” في عام 1959.
  • فيلم “ملاك وشيطان” في عام 1960.
  • فيلم “في بيتنا رجل” في عام 1961.
  • فيلم “الزوجة الـ 13” في عام 1962.
  • فيلم “عروس النيل” في عام 1963.
  • فيلم “صغيرة على الحب” في عام 1966.
  • فيلم “نص ساعة جواز” في عام 1969
  • فيلم “غروب وشروق” في عام 1970
  • فيلم “الحب الضائع” في عام 1970
  • فيلم “شيء في صدري” في عام 1971.
  • فيلم “العاطفة والجسد” في عام 1972.
  • فيلم “حكايتي مع الزمان” في عام 1974.
  • فيلم “أين عقلي” في عام 1974.
  • فيلم “عالم عيال عيال” في عام 1976.
  • فيلم “الحب قبل الخبز أحياناً” في عام 1977.
  • فيلم “الأقوياء” في عام 1980.
  • فيلم “بياضة” في عام 1981.

صور رشدي أباظة

نقدم لكم الآن أفضل ألبوم صور تم التقاطه للفنان الراحل ودنجوان السينما المصرية رشدي أباظة الذي تألق في جميع أعماله الفنية، كما نشارككم مجموعة من الصور التي شاركها جمهوره في ذكرى وفاته.

رشدي أباظة
رشدي أباظة
الفنان رشدي أباظة
الفنان رشدي أباظة
رشدي أباظة الممثل المصري
رشدي أباظة الممثل المصري
رشدي أباظة وسامية جمال
رشدي أباظة وسامية جمال
رشدي أباظة وهو صغير
رشدي أباظة وهو صغير

اترك تعليقًا