البرود العاطفي بين الزوجين

الجفاف العاطفي مع الزوج :

يعاني الكثير من الأزواج و الزوجات من مشكلة الجفاف العاطفي و التي أصبحت شائعة بكثرة في يومنا هذا ، فالجفاف العاطفي هو البرود في المشاعر و الملل و الروتين و الركود الذين يسيطر علي الحياة العاطفية بين الزوجين ، و من أعراضه الصمت الدائم معظم الوقت و الأفعال و الأقوال الخالية من المشاعر و الحب و المودة التي يفترض أن تكون من أسس العلاقة الزوجية من اجل حياة سعيدة طويلة الأمد .

أسباب مشكلة البرود العاطفي :

يعتبر البخل العاطفي من أوائل الأسباب التي تؤدي إلي الجفاف العاطفي بين الزوجين ، و من أسباب البخل العاطفي انشغال الزوج طوال الوقت في العمل أو اهتمامه بالخروج و اللهو مع أصدقاءه و إهمال زوجته ، و قد يرجع السبب إلي نشئه الزوج فإذا تربي في بيئة جافة العاطفة لا يمكن أن يقدم لزوجته الحب و الحنان ، و علي الجانب الأخرى فيمكن أن تكون الزوجة هي السبب في البخل العاطفي و ذلك يحدث عندما تكون اهتمامات الزوجية بالماديات و تربية الأولاد و تتجاهل احتياجات و رغبات الزوج النفسية و العاطفية ، مما يدفع الزوج إلي البعد عنها و البحث عن طرق أخري لإشباع احتياجاته ، و أحيانا يرجع البخل في العاطفة إلي أن كل طرف كان يتوقع من شريكه حياة زوجية مختلفة مع المبالغة في التوقعات و ما كان ينتظره من الشريك و التي تتحطم بعد الزواج تماما وسط كثرة المسئوليات و الالتزامات ، مما يدفع الطرفين بالابتعاد عن بعضهما البعض و نسيان الرحمة و المحبة و المودة و تتحول حياتهما إلي روتين ، و تعتبر الرفاهية الزائدة أيضا سبب من ضمن أسباب البخل العاطفي فالزوج يريد أن تكون زوجته مثل النساء التي يشاهدهن علي التلفاز طوال اليوم ، و تريد الزوجة أن يكون زوجه شبيه بنجوم المسلسلات التركية و الأفلام الهندية في اهتمامه بها و رقته ، مما يؤدي إلي ظهور الخلاف و الشجار بينهما .

حل مشكلة الجفاف العاطفي :

بما أن الجفاف العاطفي مسئولية الشريكين فيجب عليهما الاتفاق من اجل التخلص منه و إعادة بناء الحياة العاطفية بينهما ، و هذا الآمر يحتاج إلي بعض الوقت و الإصرار و العزيمة و الصراحة ، و يجب تخصيص بعض الوقت للزوج بعيد عن الأبناء و الاهتمام به و تلبيه احتياجاته و رغباته ، طاعة الزوجة لزوجها و اهتمام الزوج علي إسعاد زوجته ، مع الحرص علي التجديد و البعد عن الروتين .

اترك تعليقا